مواضيع أخرى

تم نشره من قِبل Nananana

مشكلتي باختصار أن صدور النساء تثيرني المغنيات الهابطات بالتحديد،
بدون ذكر أسماء هناك مغنية اجنبية صاحبة اغنية i kissed a gir في قمة الانحطاط والغباء ، لبسها شبه عاري من ناحية الصدر، أتمنى لو كان صدري كبير مثلها، انا فتاة طبيعية وجسمي جميل لكن عندي insecurity أقارن صدري بصدور الفنانات، أبحث عن صورها في جوجل التي تركز على الصدر،
لدرجة أنني أجد ثيابي الداخلية مبتلة وأرغب بممارسة العادة السرية عندما ارى هذه الصور، واجد نفسي اشاهد مقاطع مص صدر واسترجز. تجذبني المقاطع التي فيها بنتين اكثر من الطبيعية التي بين رجل وامرأة.
لا ارغب بالسحاق وأشمئز من رؤية عورات النساء ولا أرغب بعلاقة مع فتاة لا في الواقع ولا في الخيال.

اتمنى ان أتحرر من الاسترجاز على الاباحيات أنا لا استرجز الا على فيديوهات اباحية او أصوات ذكور جنسية يتحدثون عن خيالهم الجنسي ويقوموا بالعادة السرية male moans asmr، خيالي غير خصب ابدا لم أمارس الجنس في حياتي وتعرفت على العادة السرية في 24 من عمري، وأمارسها 3 مرات بالشهر.

لا اعاني من مشاكل جسدية.
وانا صغيرة قبل البلوغ كنت احضر فيديو كليبات أغاني هابطة وكانت تعجبني اجساد النساء العاريات كنت أفتح هذه الأغاني بالسر وأشعر بشهوة جنسية وقتها لم اكن أعرف شيئاً عن الجنس اطلاقا كنت طفلة في غاية الجهل جنسيا، مدرستي كانت مختلطة للصف الثالث فقط، أذكر انني كنت معجبة بولد في الصف الثالث.. في الصف التاسع اعجبت بفتاة كانت تشبه عمتي كثيرا كنت متعلقة عاطفيا بها، كانت اكبر مني بسنة ولم تكن من معارفي كنت ارسل لها رسائل حب، جنسيا لم اختبر انجذاب جنسي نحوها كان جل اهتمامي كيف اجعلها صديقة لي..
في فترة الجامعة كانت كليتي أغلبها شباب كنت معجبة بزميل كثيرا ومنجذبة نحوه جنسيا وعاطفيا،
كنا على تواصل بعد التخرج وعرف أنني معجبة به بطريقة غير مباشرة لم انوي اخباره لكن هذا ما حدث انا أحب هذا الشاب وكنت أدعو الله ان يجعله من نصيبي، للأسف انا أحبه ومحبتي له من طرف واحد هو يحب ان يفضفض لي عن كل ما يجري في حياته كصديقة.
ارغب بحياة طبيعية مع رجل يحبني وأحبه لا تجذبني النساء في الواقع.

ما هو ميولي الجنسي؟؟؟

الإجابة
0

لا تحدث معي هذه الاثارة عند رؤية الصور بصفة دائمة

0

أهلاً بك، ما تفضلين مشاهدته من المواد الإباحية لا يعكس بالضرورة ميولك الجنسية.

ميولك الجنسية يحددها النمط العام لانجذابك الجنسي و العاطفي على مدار حياتك. ذكرت أنك لا ترغبين في علاقة مع فتاة لا في الواقع و لا في الخيال و لم يسبق لك ذلك و أنك تشعرين بانجذاب جنسي و عاطفي نحو شاب و هو ما يرجح كفة كونك غيرية الميل الجنسي "Heterosexual" .

من الوارد أن يستمتع شخص غيري الميل الجنسي بمشاهدة مقاطع إباحية مثلية و لا يعني ذلك أنه مثلي الميل الجنسي ما دام النمط العام لانجذابه الجنسي و العاطفي على مدار حياته نحو الجنس الآخر.

حالتك تحديداً " استمتاع امرأة غيرية الميل الجنسي بمشاهدة مقاطع جنسية مثلية بين فتيات" تم الحديث عنها في أكثر من دراسة. أفضت نتائج هذه الدراسات إلى أن العديد من الفتيات غيريات الميل الجنسي يشاهدن مقاطع إباحية مثلية بين فتيات و يستمتعن بها رغم عدم تفضيلهن لذلك على أرض الواقع. و أرجعت الدراسات سبب ذلك إلى أن معظم المقاطع الغيرية التي تنشر على المواقع الإباحية تفتقر إلى الجانب الحميمي و الرومانسي و الحسي في العلاقة الجنسية مما يجعله منفراً للعديد من الفتيات اللواتي يجدن ضالتهن في المقاطع المثلية بين الفتيات "lesbian sex" لاتسامها بالحسية و الرومانسية و الحميمية أكثر من غيرها.

بخصوص شعورك بالاستثارة الجنسية عند مشاهدة صدور المغنيات فيمكن تفسير ذلك في ظل ذكرك لوجود "insecurity" و عدم رضاك الكامل عن صورة جسدك و بالتحديد منطقة الصدر و مقارنته بأخريات بظاهرة نفسية لدى البشر تعرف ب "تجنيس المشاعر السلبية" بالإنجليزية "sexualization of negative feelings".

عندما يشعر شخص ما بمشاعر مؤلمة بشكل أكثر من قدرته على التحمل قد يلجأ عقله بشكل لا واعي إلى تجنيس هذه المشاعر "تحويلها إلى شعور جنسي" لتجنب الشعور بالألم النفسي. بمعنى آخر عقلنا اللاواعي يلجأ في بعض الأحيان إلى تحويل الألم النفسي إلى متعة جنسية.

بعض علماء النفس يسمون هذه العملية باسم "نظرية العملية المضادة" بالإنجليزية "opponent process theory" و يفسرونها بأن الشخص قد يقوم بشكل قهري بإعادة خبراته المؤلمة بشكل متكرر حتى تصبح ممتعة. يقوم الشخص بإعادة الخبرة المؤلمة في البداية من أجل تحقيق شعور بالسيطرة و التحكم و التغلب على المشاعر السلبية التي لم يستطع التحكم بها في المرات السابقة ومع تكرار المحاولة و تكرار الفشل في التحكم في هذه المشاعر المؤلمة يقرر العقل بشكل لا واعي تحويل هذه المشاعر إلى متعة.

في ضوء هذه النظرية المعروفة في علم النفس يمكن تفسير شعورك بالاستثارة الجنسية عند مشاهدتك للمطربات اللواتي يملكن صدراً كبيراً و قيامك بالبحث عن صور صدور الفنانات على الإنترنت مع وجود مخاوف لديك بخصوص مظهر صدرك بأن عقلك يحاول بشكل لا واعي التغلب على المشاعر السلبية التي تشعرين بها بخصوص مظهر صدرك و التي تزداد عادة مع قيامك بمقارنة مظهر صدرك بالأخريات من خلال تحويل هذه المشاعر إلى متعة جنسية.

أنت كما ذكرنا غيرية الميل الجنسي على الأرجح بناءً على ما ذكرت بخصوص النمط العام لانجذابك الجنسي و العاطفي، تحتاجين إلى تقبل جسدك أكثر و التصالح معه و التخلص من المشاعر السلبية تجاهه، قد تساعدك قراءة المقال التالي بعنوان "علاقتي بثديي"

https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/growing-up-with-small-boobs

مع تحيات فريق الحب ثقافة