الصحة الجنسية

تم نشره من قِبل Fatmah Ao

1-هل يوجد أي احتمالية للاصابة بمرض جنسي في حال كان هناك زوجين مثليين سليمين مخلصين لبعض ؟
2- عند بحثي في المثلية قرأت ان الامراض الجنسية تنتشر عندهم أكثر من المغايرين لكن لم يذكر السبب ، فهل هذه المعلومة خاطئة أم صحيحة؟

الإجابة
0

المثليه شي منافي لقونين الطبيعه و الاديان والاخلاق ولابد ان تظهر امراض جسديه ونفسيه كثيره

Ensan Ade
1

مساء الخير ,
الامراض الجنسية لا تنشئ بسبب علاقة جنسية بين شخصين سليمين, بل تنتقل من شخص مصاب لشخص سليم.
ردا على الاخ الملقب ب انسان عادي . المثلية الجنسية منافية للأديان لكن ليست منافية للطبيعة لأن المثلية الجنسية موجودة حتى عند الحيوانات .
و اذا كان لديك دليل علمي على ان الجنسية المثلية تسبب الامراض بين شخصين سليمين فأتحفنا به .

د. عصام عامر

د. عصام عامر
0

شكرا لك دكتور

0

لو حضرتك البشر كلهم بقو مثلين هل تعتقد ان هيبقي في تكاثر تاني ؟ وعندم لايوجد تكاثر في الطبيعه هل هذا منافي لقونين الطبيعه ام لا؟
ولو فرضنا ان في قله نادرة من الحيونات تماس الشذوذ الجنسي هل نحب حيونات ؟ ام الله سبحانه وتعالي وهبنا العقل لندرك الصواب من الخطاء
وروح اقراء علي اضرار الجماع في الدبر علشان تعرف مساوء الشزوز لطرفين خالين من المرض
ولو انت مسلسم اتقي الله في نصيحك للبشر

Ensan Ade
0

لا يمكن للبشر كلهم ان يعيشوا بطريقة واحدة يعني لا يمكن ان يكون الكل مثلي او الكل مغاير نحن 7 مليار شخص لذلك احتمالية الانقراض من سابع المستحيلات
المثلية لا تعني استحالة الانجاب يمكن الخصول على نطفة ورحم والاافاق على الانجاب بالاضافة لوجود البايسكشوال لذلك تطمن البشرية لن تنقرض
الجماع في الدبر ضار لكنه ليس الوسيلة الوحيدة للمتعة اضف لوجود مثليات لا يحتجن لإثارة الدبر

0

اولا من غير الصيح خلط العلم بالدين , دع الدين لأهل الدين و العلم لأهل العلم, علميا لا يوجد دليل عن ان المثلية الجنيسة ممكن ان تخاق امراض من منقولة جنسيا بين شخصين سليمين . انا لا انكر اضرار الممارسات المثلية.
ثانيا , كل شيئ موجود على هذا الكوكب حتى لو كان شاذ فهو غير منافي للطبيعة, انا لم اقل ان على الجميع ان يكونو مثبين لينقرض الجنس البشري, لكن لا يمن لأحد اقصاء المثليين لأنهم لم يختاروا ان يكونو مثليين و هم ليسوا مثليين بأرادتهم بل خليقوا هكذة.

د. عصام عامر
0

اغلب الشواذ تعرضو للاغتصاب في سن الطفوله ولم يتلقو العلاج النفسي لهذة المشكله وبما ان احساس الجماع من الدبر اعتادو عليه اصبح ادمان اما من يعانو من اتراب حقيقي في الهوية الجنسيه فهم قله من الشواذ جنسيا ويسمح لهم بالتحوال الجنسي عن طريق الجراحه والهرمونات واحب اوضح ان كل الناس اهل دين لان الدين ليس حكر علي احد انزله الله علي جميع البشر والزم جميع البشر علي نشره

Ensan Ade
0

انت تضع سيناريو واحد للمثلية وهو انه تم اغتصابهم > تطورت لديم مشاعر وعقد نفسية > اعتادوا على جماع الدبر> اصبحوا مثليين
خطأ يا اخي
هناك مثيين لم يتم اغتصابهم ولم يعيشوا اي عقد بل حصلوا على كل الحب والرعاية وقاوموا احساس المثلية بسبب نصوص دينية وجربوا الزواج لكن لم يفلح شيء في قتل ميولهم الجنسية
اتمنى ان توسع مداركك وترى بشكل اعمق خارج نطاق الدين
من لا يضرك ولا يسئ لك فلماذا تنبذه وتؤيد نصوص تدعم قتله!

1

أهلاً بك، لا يمكن انتقال الأمراض المنقولة جنسياً بين شريكين خاليين منها سواء كانا مثليين أو غيريين و لا بد أن يكون أحد الطرفين مصاباً حتى تنتقل إلى الآخر.

تزداد فرصة الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً لدى الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال سواء كانوا مثليو أو مزدوجو الميل الجنسي و يرجع سبب ذلك إلى عدة عوامل منها أن احتمالية انتقال الأمراض المنقولة جنسياً مع ممارسة الجنس الشرجي أعلى منها مع ممارسة الجنس المهبلي نتيجة عدم وجود ترطيب طبيعي في الشرج مما يزيد من فرصة حدوث الجروح التي تسهل انتقال الأمراض المنقولة جنسياً. أما ممارسة الجنس المثلي بين الإناث لا يزيد من احتمالية انتقال الأمراض المنقولة جنسياً عن الممارسة الغيرية.

مع تحيات فريق الحب ثقافة

0

شكرا لكم