الممارسة الحميمية

تم نشره من قِبل Ameer Sulaimany

انا اسمي علاء عمري 16 سنه انا اشتهي امي واريد ان انكحها والقصه سوف ارويها لك وانت انصحني القصه تبدأ من انا كنت صغير وامي انفصلت عن ابي وبدأت اراها تذهب مع رجال كثيرين الى منازلهم وهم يأتون الى منزلنا لاننا كنا نسكن في منزل انا ومعاها واقربائنا عندما يخرجون اقربائنا كنت صغير جدا تقريبا 8 او 9 سنوات لم اكن اعرف ما الذي يحصل وعندم نومي استيقض ارى امي عم تتكلم مع رجال في التواصل الاجتماعي وهي بلباس النوم وبمرور الايام ايضا تاخذني نذهب لبيت رجال كثيرون وانا انتظر في المنزل وهم يذهبون بحجه عمل شيء فمره صعدت وشاهدتها تمارس الجنس مع الرجل ومره اخرى اخذتني ووقفتني خارج شقه رجل ودخلت هي واسمع صوت صراخ واطي وعده مرات افتح حاسوبها ارى مواقع اباحيه وتعلمت الجنس والامور هذه وانا طفل عمري 8 سنوات بسببها وعندما كبرت ايضا وجدتها على تواصل معهم ولكن لا تذهب معهم ولكن رأيت صور في هاتفها كانت ترسلها لهم وهي عاريه وهنا بدأت بانجذابي لها وبدأت امارس العاده السريه على صورها واتمنى لو انكحها وهي عند تنظيف المنزل اراها مؤخرتها وهي تنحني امامي لا ادري متقصده بفعل هذا ام لا بس تستطيع بطريقه الاخرى التنظيف انا لم ارى هكذا تنظيف من قبل او اي امرأة تنظف هكذا وهي الان متزوجه وترضع ابنها امامي وانا اصورها واشاهدتها وايضا عند دخولها للحمام اشاهدها وعند تغيير ملابسها اشاهدها في يوم من الايام عندما دخلت الى الحمام تركت ملابسها الداخليه خارج الحمام وانا بدأت بالتفال على لباسها حتى اصبح مبتلا وفركته على قضيبه واصبح به قطرات قليله من المني ولكن لم امارس العاده السريه كاملتا عليه وهي خرجت وانا اشهدها وهي تلبسه لم تحس بالامر ام انها شعرت ولم تتكلم وايضا كان يوجد ملابسها الداخليه كانت واضعتها على الغساله واني اذهب وابصق عليها وامارس العاده السريه واللون يصبح ابيض لستيانها ولباسها وهي بعد مده تاتي وتراه ولا تتكلم وتعيد وضعه على الغساله واني ايضا امارس مره اخرى طبعا لم تغسله بس اني غيرت مكانه وهيه رجعته بنفس المكان وكمت احط عليه ريحتي وامارس الجنس عليه اكيد انها تراه ابيض لان هو لونه اسود ومن كثر ممارستي العاده السريه عليه اصبح ابيض وايضا اغير مكانه وهي تعيده في يوم اخرجت لباس خاصا بها ووضعت رساله بداخلها وهي رأته وقرأت الرساله واعدته وكأنها لم تقرأها وعند خروج زوجها ارسلت لها صورها وهي عاريه وقالت كم كان جسمي جميلا في السابق ليس كما انا الان وهي طبعا ليست كبيره جدا عمرها 40 سنه وقلت لها انت جميله وبدات ارسل صور اكثر لها وقالت لي من اين لك هذه الصور قلت لها من هاتفك قالت امسحها لا يراها احد من اصدقائك قلت لها لا تقلقي وقالت لا ترسل مزيد من الصور لاني لدي هذه الصور وقلت لها لعد ارسل لك شيء اخر ارسلت لها صور جنسيه وعندما رأتها نهضت وغضبت ولكن لا ادري لماذا اذا كانت تتقبل صورها العاريه لدي لماذا غضبت بارسالي لها صور جنسيه وهدأت الاوضاع ومازلت اشتهيها وهي تنحني عند التنظيف وارى مؤخرتها الكبيره واتمنى فقط ان الحس طيزها وكسها وصدرها حتى تصل للارتعاش اود ان انكحها ولكن حتى وان لم انكحها اود فقط لحس صدرها وطيزها وكسها والان لا ادري انا مشتت واي شخص يكون مكاني اما ان ينتحر ويخلص من هاي الحياة او ينكحها لا يوجد خيار اخر ولكن لا اود مصارحتها او الذهاب لطبيب نفسي او من هذي الاشياء انا قلت ان اضع لها حبوب شهوه جنسيه واراها ماذا تفعل عندما ادخل عليها هل تتردد ام لا انا حته فكرت باغتصابها واصدقائي معجبين بها ويكلموني عنها وانا اتعارك معهم ولكن افكر بهذه الاشياء في الليل واقول لو انكحها او انكحها انا واصدقائي او فقط اتبادل قبلات معها ارجو مساعدتي ولكن مثلما قلت لا اريد مصارحتها لان عند مصارحتها اي شخص حتى لو كانت كحبه ايضا ستقول انا بريئه وستجعل نفسها شريفه وستصبح مشكله لي ولا اريد طبيب نفسي وارجو من التعليقات اني يحسو بموقفي وعدم الشتم وشكرا

الإجابة
0

انا مدينه لك بمبلغ من المال تعويضاً على وقتي لاني قريت هذا المقال وسبب لي صداع نصفي وجفاف بالعين

0

انت بنفسك قلت الحل للمشكلة مرتين الي اهي زيارة طبيب نفسي

0

لانك انسان سيء جداً ومجرم لنواياك الخبيثة (اعطاء حبوب لشهوة الجنسيه بدون علم الشخص او موافقته وإغتصاب جماعي انت واصدقائك ) انت تحتاج فعلاً لمساعده من طبيب لفتح معك جلسه تأديبيه واخلاقية،مارح اقول زجك لسجن لانك ماطبقت احد من جرائمك بس لو حصل بتتعفن بالسجن مدى الحياة وراح تجلد ذاتك يومياً وبيئنبك ضميرك مدى الحياة وبتنتهي حياتك بشكل مأساوي

0

عيني هذا رأيي وحجيت الي عدي والي يصير وياي وردت نصيحه ما ردت سب ليش كلشي سب

1

مرحباً بك علاء،

يؤسفني ما قرأت في سؤالك، فيتضح لي أن علاقتك مع أمك غير متزنة إطلاقاً، وبالتالي تؤثر عليك بشكل سلبي.

أتفهم حيرتك وخوفك وتوترك، ولكن لا أتفق معك في نواياك تجاه أمك.

تعرضك لمشاهد جنسية في سن صغير، ورؤية أمك وهي تمارس الجنس مع رجل غريب، بالطبع ترك أثر نفسي سلبي لديك، وهز صورة أمك بنظرك. لكن هذا لا يعطيك الحق في إرتكاب جريمة الإغتصاب.

بالنسبة لأمك، فإما أنها تدخل في علاقات عاطفية مع رجال (وهذا حقها)، لكن كان من المفترض ألا تعرضك لصدمة رؤيتها في أوضاع جنسية، وكانت مسئوليتها أن تفصل بين علاقاتها العاطفية وبينك؛ أو أنها تمتهن الجنس (وهذا أيضاً حقها)، لكن أيضاً من مسئوليتها أن تفصل بينك وبين عملها حتى لا تعرضك لصدمة.

أما بالنسبة لك، فأنت شاب مراهق، لازلت بسن صغير وتحتاج رعاية، وجو أسري سوي للنمو، فهذا حقك. للأسف، إهمال أمك يضع المسئولية على عاتقك في أن تهتم بنفسك، وتحمي نفسك من تدهور تلك الحالة، حتى لا تعرض نفسك للمزيد والمزيد من الأذى.

كيف يمكنك فعل هذا؟ لابد من زيارة معالج نفسي، كخطوة أولى وأساسية. أتفهم نفورك من الفكرة، ولكنها بالفعل ضرورية، إن كنت ترغب في عيش حياة طبيعية وهانئة، وعدم تعريض مستقبلك للخطر والدمار.

سيساعدك المعالج على مشاركة جميع مشاعرك المتضاربة تجاه أمك، كما سيساعدك على حل النزاع الداخلي الذي نشأ بداخلك تجاه أمك. وبالتالي ستتمكن مع التقدم والإستمرار في الإستشارة النفسية من تخطي تلك المشاعر المؤذية، وبناء علاقات سوية مع أشخاص من نفس عمرك، بهدف الحب والحميمية.

أنصحك كذلك بالإمتناع تماماً عن فكرة ممارسة الجنس مع أمك، فهي فكرة مدمرة وتعد جريمة، حتى لو تمت الممارسة برضاها، فهي لازالت جريمة.

يمكنك الإطلاع على المزيد من المقال التالي
https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/blog-incest-top-5-facts

عواقب ممارسة الجنس مع أمك وخيمة ولا يمكن تصحيحها، ومن ضمن هذه العواقب، إمكانية إنتقال عدوى جنسية، أو حمل غير مرغوب فيه، وإحتمالية تدمير ما تبقى من علاقة بينكما، مما قد يجبر أحدكما على ترك المنزل والإنعزال بدون أسرة للأبد.

أمك مخطئة في إهمالها، لكن لا تصحح الخطأ بخطأ أكبر منه. فلازال بإمكانك أن تنقذ نفسك من هذا الجحيم. أعلم أنها مهمة صعبة، لكنها ليست مستحيلة.

ثاني خطوة هي فتح حوار مع أمك. أعلم أيضاً أن هذه الفكرة لا تعجبك، وأنك تخاف من أن تنكر أمك أفعالها، لكن لابد من التجربة. لابد أن تعرف أمك أثار تصرفاتها عليك، وكيف تؤذيك، حتى تتوقف عما تفعله، وتحاول حل الأزمة. فهي في النهاية أمك، وتهتم لأمرك.

أؤكد لك أن تصرفات أمك في المنزل لا تعني أنها تريد ممارسة الجنس معك، ولكنها تدل فقط على الإهمال وعدم إدراكها أنك شاب بالغ الآن ولست طفل لا تفهم شيء. لذلك من المهم أن تلفت إنتباهها لأنك شاب بالغ، وتصرفاتها تؤذيك.

أنصحك بالإمتناع عن محاولة ممارسة الجنس معها، سواء برضاها أو بغير رضاها، ففي جميع الحالات هي جريمة.

بالإضافة للنصائح السابقة، أنصحك ببناء دائرة علاقات صحية مع أصدقاء من نفس عمرك، والإنخراط معهم في الأنشطة الإجتماعية والترفيهية.

وأخيراً، ستجد في الرابط التالي إجابة مستشارة الموقع مروة رخا لسؤال مشابه لسؤالك
https://lmarabic.com/love-and-relationships/sexual-harassment/question-a...

تحياتي

0

اشكرك على تفهمك لي وعدم السب وفهمت الوضعيه التي امر بها واشكرك على تلك النصيحه سوف افكر بها واحاول فعلها

0
0

الأخ أمير
رغم انه يمكن تفهم كل م مررت به ، إلا أنه لا يمكن لاي شخص الاحساس بما احسست به باي شكل من الأشكال
لكنني اعلم كم هو مؤلم العيش في جو اسري صعب ( العيش بدون أب ، أم مطلقة متحررة ، الاهمال ، اقارب لا يأبهون .. ) ولا ادري ماذا ايضا
ويبدو انه عليك بالضرورة ان تفهم ان الحياة ليست فقط تدور حول الجنس كما بدا لك ، بل هي اوسع بكثير فحاول الانطلاق في هذا العالم وخلق بيئة جديدة آمنة تناسبك وذلك عبر القراءة والاطلاع وممارسة الرياضة والهوايات والسباحة والمشي والرحلات قدر م امكن.
وكم هو جميل تعلم مهنة او حرفة جديدة تنسيك واقعك وتنهض بك الى واقع جديد مرورا بالحب والزواج المبني ع الاخلاص ف محاولة تصحيحية لما عشته وبناء وضع اخر جديد لاطفالك من بعدك كي لا تكرر الخطأ الذي ارتكبه بحقك والديك من قبل.
انت فكرت بوالدتك للاسف رغم انه ومن حديثك يبدو انها تحبك كثيرا ولا تقسو عليك مطلقا وتعرف الخطأ الذي صنعته بحقك ، لكن يبدو كذلك انها لا تعرف كيف تصنع بعد ذلك.
انس (انسى) محاولة التقرب جنسيا منها وانظر اليها كأم فقط تعطيك عواطفها دون الانتظار لمقابل ما او لرغبة منها ، تطعمك وتنفق عليك وتحرص عليك وتخاف عليك وتنتظر ان ترفع رأسها وتجدك شخصا مشرفا لها ولا تتقول عنها امام الاخرين الا بكل خير وكل يد عون لها قدر م امكن لك ذلك.
ناقش امك ببساطة حول كل م سبق وكل م دار براسك وحول تصرفاتها واعتذر لها عن كل ذلك وحاول فتح صفحة جديدة، خصوصا يبدو انها كبرت وحان وقت تصحيح الكثير وانت كذلك كبرت ولابد لك ان تكون لها العون والسند الذي غادرها يوما وتركها تصارع الحياة وحيدة لتضطر لتصنع ما صنعت.
لا تفكر ايضا باقحام اصدقاءك ف هذه الجريمة التي ادارها الشيطان ووضعك الحالي ف نفسك ، وقم بتغيير الموضوع ببساطة كلما حاول احدهم التقول عنها بسوء والافضل لو غيرتهم باخرين ذوي نفع ومهارة وعلم.
اتمنى لك ولوالدتك الكريمة كل خير والتوفيق.