الجسد

تم نشره من قِبل Hani

مرحبا دكتور ،
انا عضوي طولة 15 و محيطه 12 ، هل دا كافي لحياة جنسية جيدة دون مشاكل ؟ يعني شريكتي ما راح تشتكي و تنضجر طيلة حياتنا الزوجية ولو ان كانت مرتبطة من قبل ، والشخص الي كانت مرتبطة به عضو كبير (في الطول و العرض) .
تنصحني استمر معها ولا ابعد وابحث عن فتاة ماكانت مرتبطة ؟
مرة في احدى علاقاتي الماضية ، اثناء الايلاج ما حسيت ولا شي ، تقريبا احساس ضعيف ، كاني بمارس في فراغ ، حسيت المهبل اوسع من عضوي مع ان الفتاة كانت اصغر مني في العمر ، ما كملت النشوة الا باليد . ما رأيك دكتور ؟ هل المهبل يتسع مع الوقت و كثرة الممارسة ؟

الإجابة
0

انا اثار انتباهي سؤال مهم في الموقع ،
https://almontada.lmarabic.com/forum/question/248914
يهمني كثير ردك على النقط التي ذكرها ، خصوصا تعليقه على الجواب . اعتقد ان دا يلخص كثير افكار في ذهني و ذهن الكثيرين.

0

أكرر لك ردي :

أخي الكريم just_the_thrut شكرا لك ولصراحتك ولقلمك الحر

انا معك قلبا وقالبا في كل ما ذكرته ولو تلقي نظرة على ردودي في هذا المنتدى لوجدتها مطابقة كلياً لما تفضلت به

انا خريج طب نفسي وأعمل في لجنة إصلاح ذات البين ، يعني مصلح اجتماعي في ادارة تابعة للمحاكم ومرت علي مشاكل كثيرة ، وفي البريد الالكتروني استقبل استفسارات كثيرة جدا جدا جدا ولا مبالغة لو كررت كلمة جدا لخمس أسطر اضافية ، جميعها تتحدث عن هذا الجانب

مشكلة الأخوة الذين يردون وبالذات المختصين بهذا المنتدى ، ومشكلة وسائل الاعلام ، وبعض المنتديات ، كالذين تقول لهم هذه السيارة موديل 2020 فيها ميزات كثيرة وذات شكل جميل وقوية جدا ، يردون عليك ويقولون حتى هذه السيارة ذات الموديل 1980 أيضا توصلك لعملك

انا لا اتكلم عن الايصال للعمل ، أنا اتكلم عن ايها اجمل وأقوى وبها ميزات اكثر ؟؟ يعاودون ويقولون المهم ان توصلنا للعمل ، لن تخرج معهم بنتيجة

نعم القضيب الضخم والكبير هو الذي تتمناه كل زوجة وفتاة ، والقضيب الصغير مصدر تذمر وقرف ، وبعض الزوجات بالذات التي لديها زيادة في الشهوة الجنسية ( خذها حقيقة مني ) تستحقر زوجها صاحب القضيب الصغير ولا تعده رجلاً أصلا وأثناء الجماع تطلق عنانها وتفكيرها في رجل آخر صاحب قضيب ضخم لكي تستمتع وتصل إلى الذروة ، وبمجرد أن تصل ، تجدها تدفع زوجها عنها وتبتعد عنه ولا تريد أن تنظر إليه

تذكرت نكتة كانت رائجة على الانترنت : في ليلة الدخلة كانت العروس متلهفة لرؤية قضيب عريسها ، فلم خلع سرواله ، شاهدت ذاك القضيب الصغير ، فشاهد الحزن في عينيها ، وقال : لا يهمك هو صغير لكنه ذكي ، فردت عليه وقالت : ليته حمار بس كبير

المرأة تعشق القضيب الضخم كعشقك أنت للفتاة الجميلة صاحبة الصدر البارز والمؤخرة البارزة والخصر النحيل

تخيل ان زوجتك بدينة ولا توجد عليها ملامح انثوية أو نحيفة جدا كالمسطرة بدون ملامح ، وتعدت من جوارك فتاة ذات قوام وصدر ومؤخرة كيف يكون حالك على الاقل في قلبك ، أكيد تتحسر

والزوجة كذلك ، عندما يكون قضيبك صغير ، وتشاهد رجل في محل تجاري قضيبه الضخم بارز من اسفل البنطال أو الثوب

الموضوع حقيقي والتطمين الذي يحدث في السوشال ميديا لاصحاب القضيب الصغير اصبح مكشوف ، اتصل بي احدهم يقول ، ان لديه مشكلة مؤرقة سببها صغر حجم القضيب ، فسألته هل زوجتك تشتكي ؟ قال لا ، حتى انها تقول ان اكثر شيء يمتعني فيك هو قضيبك لاني أحبه بهذا الحجم ،، وذات يوم دخل عليها الغرفة خلسة وجدها تشاهد فيلم إباحي لرجل أسود صاحب قضيب ضخم جدا وكانت تبكي ، اذا لا مفر من الحقيقة

لو اتيح لك ان تستمع إلى مجالس النساء حين يبدأن الحديث عن الليالي الحميمية ، تجد أن 99.99 من حديثهم عن حجم القضيب الضخم !!

وهنا يجب أن انصح اصحاب القضيب الصغير ، عند الممارسة الحميمية ، ان يبدأوا بمداعبة الزوجة باللحس واللسان مع عدم اظهار القضيب حتى تدخل الزوجة في مرلة النشوة وعندها يبدأ الجماع ، عندها لن تفكر الزوجة بالقضيب لانها في مرحلة نشوة متقدمة ،

دكتور أنور أبو سلامة
1

مرحبا أنور أبو سلامة ،
اولا اشكر على تعليقك .
لكن كي اصارحك انت ايضا ، انا لا اعتقد انك لا خريج طب نفسي ولا مصلح اجتماعي ، لانه لا اتصور متخصص نفساني يتحدث بهذا الاسلوب ألا إنساني ، ومن فوق تتدعي انك مصلح اجتماعي ..لا هذا دمار اجتماعي
انت تتحدث بطريقة سيناريوهات الافلام الاباحية ، زوجة تدفع زوجها ، زوجة تريد حمار مكان انسان ، زوجةتشاهد افلام اباحية و تتحسر ... كل هذا اسلوب افلام اباحية مضلل مخادع ...

انا اسف ، لكن طريقة حديثك لا توحي لي انك مصلح اجتماعي ، و لا تتلقى اي اتصالات ورسائل ..اعتقد انك هنا للهو السخرية فقط . انا اسف لكن هذا هو اعتقادي .

صحيح انا معقد من حجم القضيب ، و قرأت و بحث في الامر كثيرا ، و انا مقتنع انه كلما كان اكبر (وليس عملاق) كان افضل ، لكن في النهاية نحن بشر ..لسنا بهائم او ممثلين في فيلم اباحي قذر ...
نعم انا اعتقد ان ا لاكبر افضل و يجنب الكثير من المشاكل والتعقيدات ...ويؤلمني التحدث عن الموضوع كانه شي بسيط او غير مهم ...لكن النقاش يكون في اطار علمي جدي مؤطر بالمبادئ والاخلاق الانسانية ... والمشاكل بين الازواج تحل بالتواصل والبحث والنقاش الهادئ وا لبحث عن ارضية مشتركة... كل المشاكل ( الاجتماعية ، المادية ، الصحية والجنسية ) ...فإذا تعذر التوصول الى حلول ..فكل الشرائع السماوية والارضية ..تبيح الفراق وهو ابغض الحلال.

انا اسف لكن اعتقد انك تلهو بكلامك هذا ، و هذا مضر لك و للقراء الجديين.
تحياتي
اسف .

0

معظم الاطباء خارج نطاق عملهم يشربون الدخان وهم يعلمون مخاطره
وانا حديثي معك ورأيي الخاص طرحته في المنتدى بشكل شخصي ورأي شخصي ولست هنا امارس عملي ووظيفتي
اعتقد فهمتني إن كنت تفهم
وشكرا لك

دكتور أنور أبو سلامة
0

أريد أن اخبرك ان رأيي السابق كتبته بناءا على طلبك ، بأن نكون شفافين فوق أي اعتبارات أخرى ونتكلم بكل صراحة ، لماذا انت غيرت رايك وتريد التلميع واللف والدوران الان ؟

دكتور أنور أبو سلامة
0

١٥ طول مناسب
الأهم هو كم المدة التي تقضيها وهل هذا مناسب للشريكة او لا. هل الطريقة والوضعية مناسبة لها.
اغلب الرجال في العالم ١٥ سم، هل تعتقد ان ٧٠٪ من الرجال غير سعيدين بعلاقاتهم الجنسية!!
اول تجربة جنسية ستكون غريبة وغير مقنعة لما فيها من خوف وارتباك، كلنا مررنا بالتجربة هذه، بعدها ستتعود وتكتسب الخبرة الكافية.
هناك جسم مثالي للرجل مثلما ان هناك جسم مثالي للمرأة، فمن غير المعقول انك وقت ممارسة الجنس مع شريكتك كنت تقارنها بكيم كارديشيان مثلاً او نجمات الافلام الاباحية لان هذا فهم قاصر للجنس.

0

Hi Agnostic
انا ماباقارن جسمي او جسم اي بنت مع حدا تاني ، انا حكيت اللي صار معي .
انا ما قلت انو أول مرة ، انا قلت إنو في احدى علاقاتي السابقة حسيت المهبل اوسع من عضوي وطلبت رأي المختصين في هذا الموقع ، مش او مرة.حسيت المهبل اوسع رغم اني كنت بعتقد ان عضوي عادي والبنت اصغر مني في العمر لكن ليها علاقات جنسية قبل.
thanks .

0

أهلاً بك Hani، لقد قرأت سؤالك بعناية وقرأت رابط السؤال الذي وضعته كما قرأت آراء د/ أنور و just_the_thrut و Agnostic ولهم جميعاً كل الاحترام.

بداية أود أن أسرد لك بعض الحقائق:

- يتراوح طول القضيب عند الانتصاب لدى معظم الرجال بين 7 إلى 17 سم كما يبلغ متوسط محيط القضيب المنتصب حوالي 12 سم. وبناءً على ذلك فالقياسات التي قمت بذكرها طبيعية تماماً وقريبة من قياسات القضيب لدى أغلب الرجال.

-لا تتسع المهبل مع الوقت ولا مع كثرة الممارسة الجنسية، كما أن المهبل عضو شديد المرونة ويكون مغلقاً على نفسه مادام لا يوجد شيء بداخله ويتسع فقط على قدر العضو الذي يدخل فيه. هذا يعني أنه إذا مارست امرأة الجنس المهبلي مع رجل ذو قضيب ضخم لن يؤدي ذلك إلى اتساع مهبلها بالنسبة إلى القضيب الأصغر إذ يعود المهبل إلى حالته الطبيعية بعد كل ممارسة جنسية ويتسع فقط على قدر حجم القضيب الذي يدخل فيه في الممارسات التالية، لذا لا داعي للقلق بشأن أن قضيب شريك شريكتك السابق كان ضخماً أو أكبر حجماً منك فلن يؤدي ذلك إلى مشكلة من الناحية العضوية ولكنه قد يؤدي إلى مشكلة من الناحية النفسية لدى شريكتك إذا كانت من النساء اللواتي يفضلن القضيب الكبير وهذا يأخذنا إلى الحديث في نقطة أخرى بالغة الأهمية:

المتعة الجنسية مصدرها بالأساس العقل وليس الأعضاء الجنسية، تبدأ الإثارة الجنسية في العقل ومن ثم تنتقل إلى أعضاء الجسد المختلفة وهذا يفسر اختلاف التفضيلات الجنسية بين الأشخاص رغم تشابههم إلى حد كبير على المستوى العضوي وحساسية المناطق المختلفة في أجسادهم.
للتوضيح هناك بعض النساء يستمتعن بممارسة الجنس الشرجي على سبيل المثال وأخريات ينفرن منه ويجدنه مقززاً ولا يستمتعن به إطلاقاً على الرغم من أن كلتيهما تمتلكان نفس القدر من النهايات العصبية الحسية في هذه المنطقة تقريباً ولكن لماذا تستمتع به امرأة وترفضه أخرى ولا تستمتع به؟ إنها ا"لفكرة" فالمرأة التي تستمتع بممارسة الجنس الشرجي تجد الفكرة في الأساس مثيرة لسبب أو لآخر أما المرأة التي لا تستمتع به فتجد الفكرة منفرة سواء لأسباب دينية أو أسباب تتعلق بالنظافة أو غيرها.

نفس الأمر ينطبق على حجم القضيب، عضوياً لا يشكل حجم القضيب تأثيراً كبيراً على متعة المرأة إذ تتواجد معظم النهايات العصبية الحسية المسؤولة عن الشعور بالمتعة الجنسية في الثلث الخارجي من المهبل مما يعني أنه سواء كان القضيب صغيراً أو كبيراً أو متوسطاً فإنه سوف يلامس أغلب النهايات العصبية الحسية ويؤدي إلى الشعور بالمتعة. هناك بعض الأبحاث تشير إلى أن القضيب الكبير قد يكون أكثر قدرة على تحفيز أجزاء قد لا يصل إليها القضيب المتوسط الحجم مثل منطقة عنق الرحم، والعصب المبهم ولكن نفس هذه الأبحاث أشارت أن هذا لا يصنع فارقاً كبيراً لدى معظم النساء.

أما على المستوى النفسي فالأمر مختلف، فبعض النساء تثيرهن فكرة أن يكن مع رجل ذي قضيب ضخم ويشعرن بمتعة كبيرة في ذلك ويجدن فكرة أن يكن مع رجل ذي قضيب صغير أو متوسط غير مريحة لهن مما يؤثر على قدرتهن على الاستمتاع، مصدر هذه الفكرة قد يكون خلفية ثقافية أو مشاهدة الأفلام الإباحية أو تجربة عاطفية أو جنسية مريحة وممتعة مع رجل ذي قضيب ضخم جعلت من ضخامة القضيب لديها أمراً مرتبطاً بالرجولة ويدل عليه.

ولكن أؤكد لك أن هذا ليس الحال لدى أغلب النساء، وأن أغلب النساء لا يعرن أهمية كبيرة لحجم القضيب ولا يشكل ذلك فارقاً في قدرتهن على الاستمتاع بالجنس كما أن هناك بعض النساء ينفرن من القضيب الكبير ويفضلن القضيب المتوسط أو المائل إلى الصغر. قد تستفيد من قراءة هذه الدراسة العلمية التي توضح أهمية حجم القضيب لدى عدد من النساء:

https://lmarabic.com/our-bodies/male-body/long-penis-gives-women-vaginal...

أما بخصوص ما ذكرت عن إحساسك أن المهبل أوسع من عضوك في ممارسة سابقة، فهذا أمر يشعر به العديد من الرجال في بداية ممارساتهم الحميمية خاصة إذا كانوا قد اعتادوا على مماسة إمتاع الذات "العادة السرية" قبل ذلك، والسبب في ذلك هو أن قبضة اليد تكون بطبيعة الحال أكثر قوة من ضغط المهبل على القضيب، كلما ازدادت قوة الضغط على القضيب كلما زاد تحفيز النهايات العصبية الحسية للقضيب وزاد الشعور بالمتعة مما يجعل الوصول إلى النشوة أسرع وهذا ما يحدث عند ممارسة العادة السرية لدى الرجال، إذ يمكن للرجل بسهولة أن يتحكم في قوة قبضته على القضيب بما يناسبه ويجعله يشعر بأقصى قدر من المتعة بخلاف الحال عند ممارسة الجنس المهبلي إذ لا يمكن التحكم في درجة ضغط المهبل على القضيب، لذا إذا كنت معتاداً على الضغط على قضيبك بقوة أثناء ممارسة العادة السرية قد تشعر أن المهبل واسعاً وأن درجة ضغطه على قضيبك ليست كافية مما يجعل الوصول إلى النشوة صعباً.

هذا يعود بنا إلى العقل أو لنكون أكثر دقة في هذا السياق "المخ" إذ عندما يعتاد المخ على درجة ضغط معينة على القضيب يصبح الشعور بالمتعة والوصول للنشوة أمراً صعباً عندما يكون الضغط أقل، ولكن الخبر السار أن المخ يمكن دائماً إعادة برمجته ويمكنه أن يتأقلم على الظروف الجديدة وإن كان الأمر يحتاج إلى بعض الوقت.

حتى تكون قادراً على إعادة برمجة مخك وجعله متأقلماً على درجة الضغط الأقل المصاحبة لممارسة الجنس المهبلي تحتاج إلى العمل في اتجاهين:

-الأول تثبيط الطريقة التي اعتاد عليها مخك للحصول على المتعة الجنسية من خلال التوقف تماماً عن ممارسة العادة السرية إن استطعت ذلك أو ممارسة العادة السرية مع إرخاء قبضة يدك حول القضيب وعدم الضغط بقوة. ستجد أنك لا تحصل على المتعة الكافية في البداية وقد يتأخر الوصول للنشوة أو لا يحدث مطلقاً في بعض الأحيان، ولكن مع الوقت سوف يعتاد مخك على الأمر وسوف تستطيع الوصول للنشوة بهذه الطريق.

-أما الاتجاه الثاني فهو أن تقوم بتحفيز مسارات جديدة للمتعة في مخك من خلال ممارسة الجنس المهبلي بانتظام وأن تصبر على عدم اعتيادك على ضغط المهبل على القضيب "الأقل من ضغط قبضة اليد المعتاد" وعدم شعورك بالقدر الكافي من المتعة حتى يعتاد مخك على إحساس المهبل وقوة ضغطه ويصبح هو الوسيلة الأساسية للمتعة.

نهاية أود أن أقول لك، من المهم جداً أن تتحدث مع شريكتك بشأن الجنس بشكل عام وبشأن مخاوفك بشكل خاص، صارحها بمخاوفك بشأن حجم قضيبك وبشأن الفارق بين حجم قضيبك وحجم قضيب شريكها السابق واسألها إذا كان يهمها أن يكون قضيب شريكها ضخماً أم لا واطلب منها الإجابة بوضوح وأمانة، الحديث عن الجنس بشكل عام لاستكشاف الرغبات والتفضيلات المختلفة أمر بالغ الأهمية قبل الإقدام على خطوة الزواج للتأكد من قدرة الشريكين على الانسجام في العلاقة الجنسية.

مع تحيات فريق الحب ثقافة

0

مرحبا دكتور خالد يس ،بتشكر كثير على ردك، لي تعليق على جواب حضرتك انا شفت فيديو لشخص مصري اعتقد ان حكيم هو كمان يقول العكس ، يقول ان مهبل البنت اللي ليها كثير شركاء جنسيين يتوسع خصوصا ان كان على الدوام مثل البنت اللي بتشتغل بائعة هوى ، مهبلها يتوسع حسب اكبر عضو و مش بتلاقي الوقت الكافي لتقلص المهبل ، عشان دا الواحد اذا كان عضوه متوسط او صغيرلما يمارس مع بائعة هواى او بنت تنوع شركائها الجنسيين على الدوام يحس المهبل واسع و مش يقدر يستمتع.
الخلاصة يالي خرجت بها من رد حضرتك ، انو الواحد احس له يكون لو عضو كبير ويريح نفسه ، و خرج نفسه من دوامة فكرة على المستوى العضوي ، على المستوى النفسي ، المخ ، تفضيلات النساء الى اخره ، لما يكون القضيب كبير الواحد ضمن نفسه من هي الناحية مهما كانت تفضيلات شريكته ، خصوصا اني جيت في عصر السموات المفتوحة والناس صارت تشوف كلشي وسقف تطلعات الكل بزيد. افضل للواحد ايكون عضوه كبير الباقي عليه هو ايكون شريك مبدع ورائع .

0

مرحبا دكتور خالد يس ،بتشكر كثير على ردك، لي تعليق على جواب حضرتك انا شفت فيديو لشخص مصري اعتقد ان حكيم هو كمان يقول العكس ، يقول ان مهبل البنت اللي ليها كثير شركاء جنسيين يتوسع خصوصا ان كان على الدوام مثل البنت اللي بتشتغل بائعة هوى ، مهبلها يتوسع حسب اكبر عضو و مش بتلاقي الوقت الكافي لتقلص المهبل ، عشان دا الواحد اذا كان عضوه متوسط او صغيرلما يمارس مع بائعة هواى او بنت تنوع شركائها الجنسيين على الدوام يحس المهبل واسع و مش يقدر يستمتع.
الخلاصة يالي خرجت بها من رد حضرتك ، انو الواحد احس له يكون لو عضو كبير ويريح نفسه ، و خرج نفسه من دوامة فكرة على المستوى العضوي ، على المستوى النفسي ، المخ ، تفضيلات النساء الى اخره ، لما يكون القضيب كبير الواحد ضمن نفسه من هي الناحية مهما كانت تفضيلات شريكته ، خصوصا اني جيت في عصر السموات المفتوحة والناس صارت تشوف كلشي وسقف تطلعات الكل بزيد. افضل للواحد ايكون عضوه كبير الباقي عليه هو ايكون شريك مبدع ورائع .

0

اشكر لك تعليقك استاذ خالد ، وهو مطابق تماما لتعليقي ولكن بصيغة وطريقة أخرى ،، شكرا جزيلا للجميع

دكتور أنور أبو سلامة
1

أهلاً بك مرة أخرى، ليس حقيقياً أن مهبل المرأة يتوسع مع ممارسة الجنس بغض النظر عن عدد الشركاء أو عدد مرات الممارسة ولا يوجد دليل علمي على ذلك، جميع الدراسات الموجودة تشير إلى أن المهبل يعود إلى حجمه الطبيعي بعد كل مرة تمارس المرأة فيها الجنس أياً كان حجم القضيب.

نحن لا نختار شكل الأعضاء المختلفة في أجسادنا ولا أحجامها، وعلينا دائماً أن نتقبل أنفسنا وأجسادنا ونحبها كما هي لتحقيق الاستقرار والهدوء النفسي، إذا غاب عن الشخص حبه وقبوله لنفسه وجسده فلن يشعر أبداً بالاستقرار والهدوء، لذا لا تعتقد أنك كنت ستكون أفضل حالاً إذا كنت تمتلك قضيباً ضخماً فمناط الأمر في قبول الذات والتصالح معها وضع في اعتبارك أن القضيب الضخم له عيوب وقد يسبب الشعور بالألم وعدم الارتياح للشريكة وبعض السيدات ينفرن منه.

أؤكد لك مرة أخرى أن علاقات الحب والجنس شيء أكبر بكثير من أن نختزله في حجم القضيب، وأحذرك من القلق الزائد الذي لا داعي له بشأن هذا الأمر لأنه قد يسبب لك العديد من المشاكل أنت في غنى عنها مثل القلق والتوتر وانخفاض الثقة بالنفس مما سوف ينعكس بالسلب بالضرورة على أدائك الجنسي.

تقبل نفسك وجسدك كما هما واحرص على أن تتسم علاقتك بشريكتك بالحب والانسجام والتواصل والتفاهم وستجد أن الأمور تسير على ما يرام.

خالص أمنياتنا لك بحياة عاطفية وجنسية سعيدة وصحية.

مع تحيات فريق الحب ثقافة

0

انا اشكرك واسف جدا على الازعاج .المشكلة يا دكتور انك قلت كلام مثالي جميل ، كلام تنمية بشرية ، بس الواقع حوالي غير هيك ، الصبايا والشباب والاصدقاء ليهم اراء مخالفة تماما اثناء الفضفضة في النادي و غير هيك
حضرتك قلت انت ان الواحد لازم يتقبل حالو عشان ما يحس بالستريس والتعب ، انا معك ، بس شو المانع انو احسن حالو اذا كان عندو الوقت والمال والامكانيات ، كان ضعيف يمارس رياضة ، كان عندو شي بجسمو غير طبيعي يحاول يعدلو هيك يعني. انا ما باقصد انو نسعى للكمال المطلق ، ا حنا و كل حدا لينا حدود ، حدود في اجسامنا في وقتنا في شكلنا وفي المصاري.انا لي ابن خالتي ، كان رفيقي ايام الجامعة ، له عضو كبير شفتو كدا مرة ، كان عايش حياتو الجنسية بالطول والعرض ، وكان مرغوب فيه ثقته بفسه كثير عالية ها الحين هو بيشتغل بالامارات واتزوج ، هايد الشي و مرافاقتي ليه ايام الجامعة سبب كوني خجلان من حالي .انا اسف دكتور ، انا مش ذنبي ان اتولد في عصر الانترنيت وكل شي بيتشاف وسقف معايير العالم كثير بتعلا والبنات ييريدو الشاب الوسيم يالي عندو مصاري وجسم رياضي وعضو كبير، انا اش ذنبي ، احبسو النت و النتفليكس والاستغرام عشان نصير احسن .
انا اسف لكن هادي احساسي .
ممكن نحكي بالانجليزي ؟

0

أهلاً بك، لا يمكننا التفاعل مع المستخدمين على المنتدى بغير اللغة العربية طبقاً لقواعد المنتدى وحتى يستفيد المستخدمون الآخرون من النقاش.

لا أختلف معك تماماً في ضرورة أن يسعى الإنسان إلى التطوير والتحسين من نفسه طوال الوقت على مختلف المستويات وهذا لا يتعارض مع أن يقبل الإنسان نفسه ويحبها بمميزاتها وعيوبها وفي مختلف أحوالها.

من حق الإنسان أن يسعى إلى أن يكون أنيقاً وجميلاً وذا جسد مثالي وأن يبذل الجهد في سبيل ذلك بل هو أمر صحي ويزيد الثقة بالنفس كما ذكرت، ولكن انتبه إلى أن هناك فارق ين القبول والموافقة فليس بالضرورة أن يكون كل شيء بالشخص مثالياً حتى يقبل نفسه ولكن علي أن أرى نفسي بوضوح بمميزاتها وعيوبها ونقاط ضعفها وقوتها وأن أقبلها كلها كما هي ومن ثم أبدأ في السعي إلى تغيير ما يمكنني تغييره للأفضل وتقبل ما لا أستطيع تغييره والتصالح معه ويحضرني هنا الدعاء الشهير المعروف ب "صلاة السكينة"

"اللهم امنحني السكينة لأتقبل الأشياء التي لا أستطيع تغييرها، والشجاعة لتغيير الأشياء التي أستطيع تغييرها والحكمة لمعرفة الفرق بينهما"

أنت تعتقد أنك كنت ستكون أسعد حالاً لو كنت تمتلك قضيباً ضخماً وهذا حقك، ولكن ماذا إذا لم يكن ذلك ممكنا؟ ألا تظن أن عليك تجاوز الأمر بدلاً من الدوران في حلقة مفرغة لن تجني منها إلا التوتر والقلق والتعب النفسي والذهني؟ فالعلم حتى الآن لم يتوصل لطريقة لإطالة القضيب بخلاف الجراحة وهذه الجراحة يتم عملها فقط للأشخاص الذين يبلغ طول القضيب لديهم أثناء الانتصاب 7 سم أو أقل وهي قادرة فقط على إطالة القضيب بمقدار 1-2 سم، أي أنها ليست مناسبة لك.

الثقة بالنفس أمر يحتاج إلى وقت لبنائه ومفتاح الأمر أن يستطيع الإنسان أن يرى نفسه بمختلف جوانبها وأن يقدرها ويحبها وأن يكون واعياً بما يمتلكه ويتفرد به ويعتز بذلك وواعيا أيضاً بمواطن ضعفه ونقصه ومتقبلاً لها متصالحاً معها، فليس هناك شخص كامل كما ذكرت ومهما امتلكت لن تستريح وتستقر وتكون واثقاً بنفسك إذا ركزت على نواقصك وانشغلت بها ولم تستطع تقبلها وغاب عنك ما تمتلكه وتتفرد به.

مع تحيات فريق الحب ثقافة