مواضيع أخرى

تم نشره من قِبل Ana12

اعاني من مشكلة جعلتني ادخل في حالة نفسية صعبة جداً، انا فتاة في علاقة حب مع شاب من دولة اخرى، بيننا مشاعر مودة واحترام، احياناً في اثناء التحدث يبدأ بالايحاءات الجنسية والكلام عن الجنس والعلاقة الحميمة، كنت في البداية ارفض تماماً هذا الموضوع ولا اقبل الاستمرار في الكلام ولكن اصبح يعجبني الامر واسمح بذلك وهذا جعله يتعلق بي ويزداد حبه لي اصبحت انزعج من هذا وحاولت الابتعاد عنه اكثر من مرة ولكن لم اكن قادرة على فعل ذلك و اصبح الامر مؤلم جداً بالنسبة لي..
الشق الأول كيف يمكنني التخلص من هذا الأمر لانه بدأ يشعرني بعدم الارتياح وخاصة انه غير مشروع، وهل يؤثر على العلاقة مستقبلاً؟
الشق الثاني كيف لي ان اجعله يصرف النظر عن هذه المواضيع وان لا تكون محور حياته خاصة ان هناك نيّة الارتباط قريباً؟
الشق الثالث اذا استمر على هذا الحال هل يجب ان اقطع العلاقة وكيف يمكنني ان افعل ذلك؟

الإجابة
0

بالتدريج ابحثي عن التخيلات والايحاءات التي لا يحبها هو ، وادعي بانها تعجبك ، وابحثي عن التخيلات والايحاءات التي يعشقها ويحبها ، وادعي أنك ترفضينها و تقرفي منها ، بالتالي سوف يبتعد عنك بالتدريج ولن يعود لك أبدا

وشكرا

دكتور أنور أبو سلامة
1

حبيبتي كان الله في عونك وافهمي كلامي عدل أول شي بما أنوا كل واحد فيكم من دولة
فمن البداية ماتستمري معه لجل ماتوقعي بحبه ويصير بينكم مثل كذا
الشي الثاني نصيحة اعطيكي هية وانتي حره اقطعي علاقتك فوراً
وبدون تردد وانتي تخافي على نفسك من العلاقات الغير شرعية
يعني الاستمرار يولد مايدعو لزنا سواء بالقول او الفعل وعادة الرجال إلا من رحم الله
هذا حالهم يتكلم بالجنس لجل يوقعك في حبه ومع الايام تحبيه ولو طلب بعدها صورك لن تترددي
ثم تبدا المرحلة الأخطر وهو التهديد والإستفزاز والله ان الرجال يمتلكون طول نفس للأيقاع بالفتيات
بعضهم يستمر بالحب الزائف حتى يحصل على مرادة اللعين
انتي اصلاً يا أختي لو كان يقدرك او مجرد يعتبرك أدمية ما تكلم بهذا الكلام معك
لكن هوه مايحترمك وصدقيني اذا كان هذا حاله
فهذا الرجل علاقتة معك بغرض الجنس واشباع الذات فهذا مثل البهيمة
الحل أخرجي من عالم هذا الرجل لكي تردي اعتبارك الديني اولاً ولردعة ثانياً
فاقسم بالله العظيم أن هذه النوعية لاتريد إلا التسلية والفجور وعلاقتكي به لو استمرت
سوف تكون سبباً في تعاستك لانكي تغضبين ربك وتزنين بعينك ولسانك معه
فاحذري اشد الحذر ولا تجعلي ربك اهون الناظرين اليكي
اختي والله العظيم لاتوجد علاقة مثل علاقتكي إلا ونهايتها ماساوية هل ترضين برجل هذا حاله
يبدأ بالايحاءات الجنسية والكلام عن الجنس والعلاقة الحميمة
هل هذا رجل فعلاً ترضين دينه وخلقة حتى ولو طلب يدك فالذي فعل هذا معكي أجزم انهوا فعلها مع غيرك
وانتي لاتعرفينه حق المعرفة فهذا الرجل صايع يعني ولد شارع ولاتفتحي على نفسكي ابواب الجحيم
أنتي في عفة وستر ورحمه من الله استمرارك معه يعني غضب الله جل في علاه فلاتوجد اي علاقة شرعية بينكم فهو أجنبي في ديننا الإسلامي
ثانيا. سوف تجلبين السمعة السيئة والمشاكل فانتم في ستر تذكري والدك والدتك اخوانك واخواتك وثقوا فيكي
فحافظي على هذه الثقة والزميها واجعليها تستمر ولا تستمر إلا بقطع العلاقة المحرمة بينكم
ثالثا. واختم بها رجل لاتعرفينه بمجرد تواصلكم وثقتي فيه ولم تطلعي بعد على خفاياه ونواياه تجاهك ومن يكون
وكيف نثق في رجل يكتب من خلف الكيبورد قد يكون من افجر عباد الله وانتي لاتعلمين وبما انه يتكلم بالجنس هكذا
ومافتح موضوع الجنس والتلميح إلا لغرض واحد هل تقبلين ممارسة الزنا معي يعني افهميها وهي طائرة
لاتحتاج لتلميح وولاتصريح ياخذك حبه حبه ويفص فصك والدليل انه طار من الفرح عندما استجبتي له وتنازلتي قليلاً
واغلب الفتيات وقعوا بالزنا والإستفزاز بسبب كذبة الزواج وهي خطوات التعارف ثم السؤال والاشتياق ثم بعد فترة احس اني وقعت في حبك ما اعرف ايش معي ثم يبدا الغرام والكلام عن الحب ثم يبدا بالايحاءات الجنسية والكلام عن الجنس والعلاقة الحميمة حتى يوقع فيكي نار الشهوة والهوان ولن يرضى عنكي حتى يراكي عارية سواء صورة أو جنس الشات لانضحك على انفسنا هذا هو الحال بالتجربة والبرهان
هذا هو حال الرجل يريدك بالحرام لذا أحذري يا أختي من هؤلاء الذياب الحل الان اقطعي العلاقة معه فوراً اذا كنتي تريدين السلامة ورضى الله

cutt.us/cvszcv
0

الاخت وجدان ، اشكرك على نصائحك الرائعة ، أو الأكثر من رائعة ، وللاسف معظم الفتيات ومنهم الاخت السائلة تعلم وتدرك كل ما ذكرتيه جيداً

ولكن مثل هذه النصائح في هذا الزمن ، زمن الانفتاح و التواصل الاجتماعي السريع اصبح ذو فائدة أقل من السابق

هي الان سوف تبدأ علاقة خطوبة وزواج ، وبنفس الوقت هي متعلقة بذاك الشاب وتريد انهاء العلاقة معه عن طريقه هو وليس عن طريقها

لذلك يجب أن تجعله يبتعد عنها بل ويوقن بأنها ليست الفتاة التي توافق ميوله وتطلعاته

نصائحك التي اسردتيها اعلاه ذات قيمة عالية مع الفتيات الناضجات اللاتي يقدمن العقل على العاطفة ، ولكن مع الاسف عند اغلب الفتيات العاطفة هي الغالبة

دكتور أنور أبو سلامة
0

الاخ الدكتور اشكراً
لكن هناك تنبيهات يجب ان توخذ بالحسبان فهي تنبيهات وتوجيهات ربناية
من صلب عقيدتنا الإسلامية وهي ثابتة وباقية ما بقي الليل والنهار
حتى يرث الله الأرض ومن عليها لايوجد في ديننا الإسلامي شي اسمه (زمن الانفتاح وبمجرد ظهورة تقل فائدتة)
هذا الكلام مردود عليك بل أن في زمن الانفتاح على كل مسلم ومسلمة أن يتمسك بالاوامر الربانية والأحكام الشرعية
ويعض عليها بالنواجذ وويتمسك بدينه كالقابض على الجمر
بل يجب ان نتشبث بالإسلام ونعتزبه ونخالف كل فعل أو عمل او قول او اعتقاد يخالف ديننا الإسلام
فالأحكام الشرعية والاوامر الربانية المنزلة من فوق سبع سموات باقية وعلينا الألتزام بها
وينبغي للمسلم أن يراقب أفعاله وأقواله وما تخطه يداه في السر والعلن
قال الله تعالى: {مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إلاّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [ق: 18]
ولايستَثنى من ذلك استِخْدام التقنية المعاصرة بل ينبغي أن يشتد الحذر أثناء استخدامها
لما قد يحدث من ضعف لمراقبة الله تعالى.هذا هو الموقف الشرعي الذي يجب ان نلتزم فيه يادكتور
أما الأخت فهذا الرجل لما تخاف عليه وهو لايمت لها بصله بل انها اجنبي ولايجوز لها محادثتة فضلا عن الخوف عليه
أختاة قد تركت لك النصيحة لخوفي عليكي من عذاب الله وايم عقابة وبالنهاية سوف تموتين وحدك وتبعثين وحدك وتسالين وحدك لن ينفعك أحد إلا عملك فاتقي اللهفهذا الرجل اجنبي ولا يمت لكي باي صلة اسال الله لك الهداية وان يوفقك لتخاذ قرار هجرة كونه اجنبي

cutt.us/cvszcv
0

أختي وجدان، من كل قلبي شكراً لك على هذه النصيحة القيمة، اسلوبك رائع وسأعمل بها، واسأل الله ان يجزيكِ الخير كله سأحدّث الله عنكِ

1

أهلاً بك، مادام مثل هذا الحديث يزعجك ويجعلك تشعرين بعدم الارتياح عليك أن تطلبي منه بحزم ووضوح التوقف عن ذلك.

أما عن إمكانية تأثير ذلك على العلاقة فيرجع الأمر إلى رد فعل شريكك ومدى حبك وقدر احترامه لك، إذا كان يحبك ويحترمك حقاً سوف يحترم رغبتك وسوف يقاوم رغبته في الحديث في مثل هذه الأمور ويؤجلها حتى تكونين مرتاحة لذلك.

انتبهي إلى أن بعض الشركاء قد يلجؤون إلى الابتزاز العاطفي في مثل هذه المواقف، كأن يقوم الشريك بمعاملتك بشكل جاف أو أن يقوم بالتلميح أو التصريح بأن امتناعك عن قيامك بذلك معه قد يدفعه إلى البحث عن ضالته عند أخريات، كوني واعية لمثل هذه الألاعيب واعلمي أن من يقوم بذلك هو شخص مستغل ولا يحب بصدق وقد يكون من الأفضل إعادة النظر في العلاقة ككل إذا لجأ إلى هذا الأسلوب، تذكري دائماً أنه لا يجب عليك أبداً القيام بأي ممارسة لا ترغبين فيها تحت أي مسمى.

قد لا تستطيعين صرف نظره عن الموضوع فشعور الشخص برغبة جنسية نحو شخص يحبه أمر طبيعي وقد لا يمكن إيقافه، ولكن اشرحي له بهدوء أسباب رفضك للحديث في مثل هذه الأمور في هذا التوقيت وأن هذا يجعلك تشعرين بعدم الراحة وأن الاستمرار فيه سيؤثر على العلاقة بينكما بشكل سلبي، إذا كان يحبك بصدق سيستجيب لك.

إذا أصر على الأمر وتجاهل رغبتك فمن حقك تماماً أن تطلبي إنهاء العلاقة، أما عن كيفية قطع العلاقة فإذا قررت ذلك يمكنك إخباره أنك لست مرتاحة لأنك تشعرين أنه لا يقدرك ولا يحترم رغباتك ومن ثم أن تطلبي منه التوقف عن محادثتك وتلتزمي أنت أيضاً بذلك.

قد تستفيدين أيضاً من قراءة المقال التالي بعنوان "تجاوزات الخطوبة: هل تسمحين بها لحبيبك؟"

https://lmarabic.com/love-and-relationships/sexual-advances-before-marriage

مع تحيات فريق الحب ثقافة

قد تستفيدين