الممارسة الحميمية

تم نشره من قِبل Razan Al - Mutairi

ما حكم الاسلام في الجنس الشرجي للمرأة المتزوجة مع رجلها

الإجابة
1

مافي فرق لا زوجها ولا حبيبها
عادي
اذا الطرفين راضين و كذلك المص واللحس
مع حبيبي أكيد ماراح أرفض له طلب
هو رضي و قناعة ماله دخل بحرام حلال و الخزعبلات

3

كبيره وذنب كبير لازم تتوب

3

مش خزغبلات معلش يعني

0

مرحبا
الشعور بالمتعة من ممارسة الجنس الشرجي فإن الزوج يستمتع بممارسة الجنس المهبلي و الشرجي على حد سواء ،الشعور واحد بالنسبة للزوج و الاختلاف فقط ينتج عن رد فعل الزوجة إذا كانت مستمتعة ام لا
السؤال هل تستمتع الزوجة من ممارسة الجنس الشرجي و هل يختلف شعورها و أحاسيسها أثناء ممارسة الجنس الشرجي ام نفس الاحساس أثناء ممارستها للجنس المهبلي

3

هو سال. عنه في حكم الاسلام Ahmed.tt

3

حرام محرم حرمة قطعية ولا يجوز ممارسة الجنسي الخلفي او الشرجي أما اللي تقول ماله دخل اعتقد انها ملحدة
ويظهر من ردودها اللي ملت فيها المواقع من حقدها ع المسلمين يانورا خليكي في حالك احسن
والاخ Ahmed.tt كل يوم نشوف لك رد يعني مره مسوي انسان ناصح ومسلم كما في ردودك ومره تتلون وتحاول تبعد الحكم الشرعي بطريق لا فرق وماني عارف ايش ترى والله اصبحت مضحكة للي يتابع لكلامك وتناقضاتك في درودك استحي ع وجهك
السوال :واضح حتى الطفل يعرف الرد ع السؤال (((ماحكم الاسلام)))و شوفوا ردوده تلون عجيب ؟!!!كتلون الحرباء والحية الرقطاء
تتفلسف علينا احنا الحريم تحسبنا عقولنا في رجولنا انت تتكلم من عقل وتقدح من راسك اسكت احسن بلا فضايح واحفظ ماوجهك
والاخت Nargus جزاكي الله خير والله يبيض وجهك في الدنيا والاخرة ماقصرتي والله واشهد الله اني حبيتك فيه ماشاء الله عليك الله يكتب اجرك ياختي هكذا تكون فتاة الإسلام

2

ماشاء الله عليكي ياحبيبتي Nargus انتي وسميرة كلامكم في الصميم واللجام للحاقدين وسبحان السؤال بوادي واحمد الفيلسوفي بوادي ثاني
يا احمد اسمك احمد اتقي الله واسكت ولاتتكلم بامور ماتتحملها امام ربك كل انسان يشوف ردك واستخدمة بتلقاه ورضى ظهرك ومتمسك برقبتك اسكت فالسلامة لا يعدلها شي ترى صحيح كلام سميرة انتا متلون كل يوم بوجه

0

مرحبا
الحب ثقافة هو منصة ثقافية و منتدى لتبادل الخبرات

0

أهلاً بكِ، موقع الحب ثقافة مختص بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالحب والعلاقات العاطفية والجنسية من منظور علمي فقط. ننصحك باستشارة أحد المختصين بأمور الدين أو المنصات الدينية الموثوقة فيما يتعلق بسؤالك.

تحياتي.

3

محرم جدااا

Ensan Ade
2

يا احمد خلي عنك اللف والدوارن نتكلم عن حكم الاسلام وخلي خبراتك لك
الجنس الشرجي محرم ولا يجوز شرعاً وعاقبة من يفعل اليمة كما قال تعالى في كتابة وقص الله علينا قصة قوم لوط وكيف اهلكهم وقال خاتماً الاية ( وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ). طلع خبرتك وفسري الاية فسرلي ايش معنى الائة وماهي من الظالمين ببيعد طلع الخبرات وافتح امهات الكتب التفسير وجيبلي خبرتك هاذي لجل تفيدني وتفيد غيري معناها كل من يعمل عمل قوم لو ظ فه1ا مصيره وشوف عذاب قوم لوط وكيف حل بهم الخراب والدمار جاي تبغى تدمرنا معك وتنشر فجورك وتقولي خبرات نسال الله العافية مطموس ع قلبك انتا وخبراتك توب لله قبل المو الحمدلله الخبرات اللي من وراها خرى وعفنماهي خبرات
لاتدخل خبراتك بأحكام الاسلام روح افتح موضوع خاص فيه واكتب خراتك وفنك في هذا المجال قلك ايش قلك خبرات

0

انا ما أعطي فتاوى في هذا الموضوع
هذا اختصاص رجال الدين
سؤالي واضح و موجه لنورا مو الك انت عطيتك رأيك في الموضوع و نشكرك عليه

0

الاخت سمرقدية ، حتى نقنع الطرف الاخر بالحكم الشرعي يجب أن يكون مبني على قاعدة شرعية وليس على اجتهاد
ما دخل قوم لوط وفعل قوم لوط بجماع الرجل زوجته من الخلف ( من الشرج )

القران الكريم فصل عمل قوم لوط بأنهم يتزوجون ويجامعون الرجال ويتركون النساء ، سواء بالاحضان او القبلات او الادخال

علاقة الرجل مع الرجل هو اللواط وليس مجرد ادخال العضو الذكري بفتحة الشرج .

جميع الأحاديث والأدلة التي حرمت جماع الرجل لزوجته من الدبر ( ضعيفة ) وليس هذا الكلام مني أنا ، بل من المصادر الدينية نفسها ، وهناك موقع على الانترنت يوضح مصدر الحديث وضعفه من صحته

أنا لا اتحدث هنا عن موقفي الشخصي من هذه الوضعية من الجماع بل القصد من ذلك هو عدم الارتجال في الامور الشرعية واخذها من مصادرها الصحيحة

نحن في زمن أصبحنا نتمسك في المقولات الدارجة والمواقف المجتمعية ونقدمها على القران الكريم والسنة الشريفة ، حتى ان المشائخ الان بدأوا في تصحيح المفاهيم وتوضيح الأمور التي اوهمونا بأنها حرام مطلق عشرات السنين ، بدأوا الان يوضحوا بأنها ليست حراماً مع الاسف

دكتور أنور أبو سلامة
3

أسباب هذه الجريمة - عند البعض - الدخول إلى الحياة الزوجية النظيفة بموروثات جاهلية قذرة من ممارسات شاذة محرمة أو ذاكرة مليئة بلقطات من أفلام الفاحشة دون توبة إلى الله . ومن المعلوم أن هذا الفعل محرم حتى لو وافق الطرفان فإن التراضي على الحرام لا يصيره حلالا .

وقد ذكر العلامة شمس الدين ابن قيم الجوزية شيئا من الحكم في حرمة إتيان المرأة في دبرها في كتابه زاد المعاد فقال رحمه الله تعالى : وأما الدبر : فلم يبح قط على لسان نبي من الأنبياء ..

وإذا كان الله حرم الوطء في الفرج لأجل الأذى العارض ، فما الظن بالحُشّ الذي هو محل الأذى اللازم مع زيادة المفسدة بالتعرض لانقطاع النسل والذريعة القريبة جداً من أدبار النساء إلى أدبار الصبيان .

وأيضاً : فللمرأة حق على الزوج في الوطء ، ووطؤها في دبرها يفوّت حقها ، ولا يقضي وطرها ، ولا يُحصّل مقصودها .

وأيضا : فإن الدبر لم يتهيأ لهذا العمل ، ولم يخلق له ، وإنما الذي هيئ له الفرج ، فالعادلون عنه إلى الدبر خارجون عن حكمة الله وشرعه جميعاً .

وأيضاً : فإن ذلك مضر بالرجل ، ولهذا ينهى عنه عُقلاء الأطباء ، لأن للفرج خاصية في اجتذاب الماء المحتقن وراحة الرجل منه ، والوطء في الدبر لا يعين على اجتذاب جميع الماء ، ولا يخرج كل المحتقن لمخالفته للأمر الطبيعي .

وأيضاً : يضر من وجه آخر ، وهو إحواجه إلى حركات متعبة جداً لمخالفته للطبيعة .

وأيضاً : فإنه محل القذر والنجو ، فيستقبله الرجل بوجهه ، ويلابسه .

وأيضاً : فإنه يضر بالمرأة جداً ، لأنه وارد غريب بعيد عن الطباع ، منافر لها غاية المنافرة .

وأيضاً : فإنه يُفسد حال الفاعل والمفعول فساداً لا يكاد يُرجى بعده صلاح ، إلا أن يشاء الله بالتوبة .

وأيضاً : فإنه من أكبر أسباب زوال النعم ، وحلول النقم ، فإنه يوجب اللعنة والمقت من الله ، وإعراضه عن فاعله ، وعدم نظره إليه ، فأي خير يرجوه بعد هذا ، وأي شر يأمنه ، وكيف تكون حياة عبد قد حلت عليه لعنة الله ومقته ، وأعرض عنه بوجهه ، ولم ينظر إليه .

وأيضاً : فإنه يذهب بالحياء جملة ، والحياء هو حياة القلوب ، فإذا فقدها القلب ، استحسن القبيح ، واستقبح الحسن ، وحينئذ فقد استحكم فساده .

وأيضاً : فإنه يحيل الطباع عما ركبها الله ، ويخرج الإنسان عن طبعه إلى طبع لم يركّب الله عليه شيئاً من الحيوان ، بل هو طبع منكوس ، وإذا نُكس الطبع انتكس القلب ، والعمل ، والهدى ، فيستطيب حينئذ الخبيث من الأعمال والهيئات ..

وأيضاً : فإنه يورث من الوقاحة والجرأة ما لا يورثه سواه .

3

الله يحميكم انسان عادي وسميره وسمر قنديه كلامكم صح قايمين بتعاليم الدين وعندكم غيريه عليه وحرام تحلوا ماحرم الله والعكس احمد ودكتور انور مع احترامي جيبولي دليل علي صدق كلامكم ومن الشيخ الي افتي بجواز نكاح الدبر ومن وين سمعتوا هالكلام؟

0

أرجع وأقول انت هنا تتكلم باجتهادك ورغباتك الشخصية ولا تتكلم لا بالعلم ولا بالدين والشرع

قال الله تعالى ( وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ ) يعني أي شيء حرام ، فصله الشرع الاسلامي لنا تفصيلا

وما يصير نقول ، القران قصده كذه وقصده كذه

ولو قلنا ان الدبر لم يخلق لادخال القضيب ، وهل الفم خلق لادخال القضيب في الجنس الفموي ؟

ولو تحدثنا عن الطهارة ، هل تستطيع ان تجزم أن المهبل طاهر في كل الاوقات

وكلامك :
وأيضاً : فإنه من أكبر أسباب زوال النعم ، وحلول النقم ، فإنه يوجب اللعنة والمقت من الله ، وإعراضه عن فاعله ، وعدم نظره إليه ، فأي خير يرجوه بعد هذا ، وأي شر يأمنه ، وكيف تكون حياة عبد قد حلت عليه لعنة الله ومقته ، وأعرض عنه بوجهه ، ولم ينظر إليه

كلام كبير جدا ومخيف ، هات الدليل عليه !!!!!!!!!!!!!!!!

أكرر أنا لا اشجع أو امنع ، أنا فقط اتكلم بمنظور العقل والفهم والأدلة الشرعية اما رغبات واستحسانات البعض من عدمها فلا تعنيني

دكتور أنور أبو سلامة
3

فالوطء في الدبر محرم بالكتاب والسنة، وهو قول أئمة المسلمين من الصحابة والتابعين ومن بعدهم، وما روي خلاف ذلك عن بعضهم فليس موثوقاً فيه.

أما الكتاب فلقوله تعالى: فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ. قال القرطبي : ومن بمعنى في ، أي في حيث أمركم الله تعالى وهو القبل. انتهى.

وقال ابن كثير: قال ابن عباس، ومجاهد، وغير واحد: يعني الفَرْج.

و قوله تعالى: نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ {البقرة:223}

قال السعدي: وفيه دليل على تحريم الوطء في الدبر، لأن الله لم يبح إتيان المرأة إلا في الموضع الذي منه الحرث. انتهى.

وقال البيضاوي: ومجيء { أنّى } بمعنى أين وكيف ومتى مما أثبته الجم الغفير، وتلزمها على الأول "مَنْ" ظاهرة أو مقدرة، وهي شرطية حذف جوابها لدلالة الجملة السابقة عليه، واختار بعض المحققين كونها بمعنى مِن أين أي من أي جهة ليدخل فيه بيان النزول، والقول بأن الآية حينئذ تكون دليلاً على جواز الاتيان من الأدبار ناشىء من عدم التدبر في أن "مَنْ" لازمة إذ ذاك فيصير المعنى من أي مكان لا في أي مكان فيجوز أن يكون المستفاد حينئذ تعميم الجهات من القدام والخلف والفوق والتحت واليمين والشمال لا تعميم مواضع الاتيان، فلا دليل في الآية لمن جوز إتيان المرأة في دبرها. انتهى.

أما قولك إن الأحاديث التي وردت في تحريم ذلك ضعيفة، وإنه لم يثبت فيه تحريم، فغير صحيح فقد صحّح العلماء أحاديث وردت في تحريم هذا الأمر، والتغليظ فيه، فمنها، قول رسول الله صلى الله عليه و سلم: لا ينظر الله إلى رجل جامع امرأته في دبرها. رواه ابن ماجه، وصححه البوصيري، وحسنه الترمذي من حديث ابن عباس، وصححه إسحاق بن راهويه وابن الجارود وابن حبان وابن دقيق العيد، وصححه الألباني.

ومنها حديث أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: من أتى كاهنا فصدقه بما يقول، أو أتى امرأته حائضا، أو أتى امرأته في دبرها فقد برىء مما أنزل الله على محمد صلى الله عليه و سلم. رواه أبو داود، نقل المناوي عن الحافظ العراقي أنه قال في أماليه: حديث صحيح ، وعن الذهبي أنه قال : إسناده قوي وصححه الألباني.

وقال الشوكاني: ولا شك أن الأحاديث المذكورة في الباب القاضية بتحريم إتيان النساء في أدبارهن يقوي بعضها بعضا فتنتهض لتخصيص الدبر من ذلك العموم.

وأما ما نقل عن العلماء في ذلك فقال النووي: واتفق العلماء الذين يعتد بهم على تحريم وطء المرأة في دبرها ، حائضاً كانت أو طاهراً.

ولو صح نقل عن بعض أهل العلم فهو بمعنى إباحة إتيان المرأة من الدبر في قبلها وليس إتيانها في الدبر، قال ابن القيم في زاد المعاد: قلت: ومن هاهنا نشأ الغلط على من نقل عنه الإباحة من السلف والأئمة، فإنهم أباحوا أن يكون الدُّبر طريقاً إلى الوطء في الفرج، فيطأ من الدبر لا في الدبر، فاشتبه على السامع "من" ب "في" ولم يظن بينهما فرقاً، فهذا الذي أباحه السلف والأئمة، فغلط عليهم الغالط أقبح الغلط وأفحشه. اهـ.

والذي يدل على ذلك ما روي عن هؤلاء الأئمة خلاف ذلك، فهذا نص الشافعي -رحمه الله - في كتاب الأم: بابُ إتْيَانِ النِّسَاءِ في أَدْبَارِهِنَّ. قال الشَّافِعِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى قال اللَّهُ عز وجل { نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ } الْآيَةُ ( قال الشَّافِعِيُّ ) وَإِبَاحَةُ الْإِتْيَانِ في مَوْضِعِ الْحَرْثِ يُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ تَحْرِيمَ إتْيَانٍ في غَيْرِهِ فَالْإِتْيَانُ في الدُّبُرِ حتى يَبْلُغَ منه مَبْلَغَ الْإِتْيَانِ في الْقَبْلِ مُحَرَّمٌ بِدَلَالَةِ الْكِتَابِ ثُمَّ السُّنَّةِ

وقال القرطبي في الجامع لأحكام القرآن: وحكي ذلك عن مالك في كتاب له يسمى "كتاب السر". وحذاق أصحاب مالك ومشايخهم ينكرون ذلك الكتاب ، ومالك أجل من أن يكون له "كتاب سر" ثم قال : والصحيح في هذه المسألة ما بيناه. وما نسب إلى مالك وأصحابه من هذا باطل وهم مبرؤون من ذلك. اهـ

وأما تشبيه هذا الفعل باللواط ، فهو صحيح، وإن كان اللواط أفظع منه.

قال ابن تيمية: والله سبحانه حرم إتيان الحائض مع أن النجاسة عارضة في فرجها، فكيف بالموضع الذي تكون فيه النجاسة المغلظة، وأيضا فهذا من جنس اللواط.

وقال الشوكاني في نيل الأوطار: وأيضا قد حرم الله الوطء في الفرج لأجل الأذى، فما الظن بالحش الذي هو موضع الأذى اللازم مع زيادة المفسدة بالتعرض لانقطاع النسل الذي هو العلة الغائية في مشروعية النكاح والذريعة القريبة جدا الحاملة على الانتقال من ذلك إلى أدبار المرد. انتهى.

وقد وردت تسمية هذا الفعل باللوطية الصغرى، فعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: هي اللوطية الصغرى. يعني وطء النساء في أدبارهن. أخرجه الطحاوي بإسناد صحيح والطيالسي والبيهقي.

وروي أن أول عمل قوم لوط كان بإتيان النساء في أدبارهن.

قال القرطبي: وروي عن طاوس أنه قال : كان بدء عمل قوم لوط إتيان النساء في أدبارهن.

و عند الطبري في تفسير قوله تعالى: وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ. الأعراف (82):عن ابن عباس في قولهsmiley إنهم أناس يتطهرون ) ، قال: من أدبار الرجال ومن أدبار النساء

0

مشكلتك تنسخ وتلصق ، واتحدى لو انك قرأت سطر واحد فيه أو فهمت صحته من عدمه

دكتور أنور أبو سلامة
3

دكتور انور مع احترامي لك هذا كل الي قراته علي هالموضوع ولو مثلا ماعرفنا راي الدين في الموضوع بالبديهه وبالعقل هذا الشي غير مستساغ ولا مقبول اصلا

0

جميل انا معك هنا. رغبات واستحسانات
ولكن ماقد لايكون مستساغ لك
قد يكون مقبول ومستساغ عند غيرك
الناس اذواق
شكرا لك

دكتور أنور أبو سلامة
3

عفوا ولايهمك

2

شكراً لك اختي الحبيبة Nargus
وشكرا يادكتور
والله يعطيكم العافية وقصص القران الكريم لا تقص لتسليه انما تقص لأخذ العظة والعبرة من الأقوام الغابرة ومنهم قوم لوط وقد اهلكم الله على افعالهم المنافية للفطرةوهي ايتان الدبر لذا من يفعل فعل القوم المعذبين فهو مشابه لهؤلاء القوم اي قوم لوط
الذين قال الله تعالى عنهم بعد ما اهلكم ( وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ )ارجعو لتفسير هذي الاية فيعد ان قص الله قصصهم بنفس الاية وماحل بهم من الدمار والشنار والتحريق بالنار قال ( وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ) وبعض العلماء والمفسرين
يقول تعليقاً ع الاية ( وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ) اي كل من سار وسلك سبيل قوم لوط فهو مهدد بهذا الوعيد العظيم
والله اعلم

1

اكيد مايمارسها إلا انسان البهيمة اعقل منه

0

ارجو ان لا نحرف تفسير القران الكريم و نسيء الى الايات الكريمة المقدسة
لم يهلك الله قوم لوط لاتيانهم الدبر. ولنترفع عن ذلك لقدسية القران الكريم

اهلك الله قوم لوط لتركهم النساء و والبحث عن الرجال لاقامة العلاقات

ولو كان غرض قوم لوط الدبر فان النساء لديهن ادبار

دكتور أنور أبو سلامة
1

اللواط ليس خاصا بإتيان الذكر للذكر في دبره بل منه إتيان الذكر للمرأة في دبرها أيضا فإنه نوع من اللواط، وقد سمى النبي صلى الله عليه وسلم إتيان الرجل زوجته في دبرها باللوطية الصغرى كما في المسند أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: هي اللوطية الصغرى يعني أن يأتي الرجل امرأته في دبرها، وقد دلت نصوص صريحة صحيحة من السنة المطهرة على حرمة ذلك الفعل، وإليك جملة من الآثار الواردة فيه:

قال السيوطي في الدر المنثور: أخرج ابن أبي الدنيا وابن أبي حاتم والبيهقي وابن عساكر عن أبي صخرة جامع بن شداد رفعه قال كان اللواط في قوم لوط في النساء قبل أن يكون في الرجال بأربعين سنة .

وأخرج ابن أبي الدنيا وابن عساكر عن طاوس أنه سئل عن الرجل يأتي المرأة في عجيزتها ؟ قال: إنما بدء قوم لوط ذاك صنعته الرجال بالنساء ثم صنعته الرجال بالرجال

0

كما أخبرتك سابقا ، أنا ليس مؤيد لهذا الفعل ولكن ارغب فقط أن نوضح الأمور بدون مبالغة حديث ( إنَّ رجلًا أتَى امرأةً في دُبرِها فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : تلك اللُّوطيَّةُ الصُّغرَى ) الراوي:جد عمرو بن شعيب المحدث:المزي المصدر:تهذيب الكمال الجزء أو الصفحة:6/257 حكم المحدث:[فيه] زائدة بن أبي الرقاد قال البخاري منكر الحديث وقال أبو داود لا أعرف خبره الراوي:جد عمرو بن شعيب المحدث:ابن حجر العسقلاني المصدر:التلخيص الحبير الجزء أو الصفحة:3/1208 حكم المحدث:أخرجه النسائي وأعله، والمحفوظ عن عبد الله بن عمرو من قوله، وعن أنس، وفيه يزيد الرقاشي وهو ضعيف، وعن أبي بن كعب بإسناد ضعيف جدا، وعن ابن مسعود بإسناد واهي، وعن عقبة بن عامر وفيه ابن لهيعة هذا من موقع صحيح الحديث  كما قلت لك جميع الاحاديث الواردة بهذه الفعلة أو الرغبة الجنسية أو الميول الجنسي ، جميعها ضعيفة وبعضها غير صحيح على الاطلاق

دكتور أنور أبو سلامة
0

أهلاً بك، لا يسمع بنشر أي روابط على منتدي النقاش.

تحياتي.

1

الايه صحيحه رقم 34من سورة الذاريات

0

مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ ﴿34﴾
مابها الاية الكريمة ؟

تصدق يا أخي ان في شخص يستشهد بحرمة جماع الزوجة في المؤخرة بالاية الكريمة التالية :

يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ ۖ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ ۗ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَن تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَىٰ ۗ وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (189)

يقول شفت ما يصير نأتي النساء من الخلف ( ايش رايك بهذا الجهل والتحريف بالقران الكريم )

كما هو الحال بالاستشهاد بايات كريمة لا تخص الفعل واحاديث ضعيفة وموضوعة

دكتور أنور أبو سلامة
1

خلاص مادام مالقيت دليل من القران تقتنع بيه انه هذا الفعل خلال او حرام. لاتخوض فيه قال الرسول صلي الله عليه وسلم اجتنبوا الشبهات

0

إي بس الاية الكريمة واضحة (وقد فصل لكم ما حرم عليكم) يعني أي شيء محرم ، تجده مفصل وموضح ولا يوجد فيه لبس في القرأن الكريم والسنة النبوية

عموما هي قناعات وليس محرمات

احترم قناعتك وقناعة الجميع

وشكرا لك

دكتور أنور أبو سلامة
1

مش تقول الناس اذواق وتحرض علي شي لاتعرف هو حلال او حرام دكتور انور

0

انت فهمك صعب

انا في كل رد اقول انا لا احرض ولا مؤيد ، ولكن لا احب أن تشاع الاحاديث الموضوعه والضعيفة بين الناس على أنها أحاديث صحيحة ، ولا الاستشهاد بايات كريمة من القران في غير ما انزلت له

سواء الموضوع يخص المضاجعة من الخلف أو لاي أمر من امور الحياة

دكتور أنور أبو سلامة
1

بارك الله فيك. فرصه سعيده شكرا جزيلا علي تفهمك و اي شي اشكل عليك اجتنبه. احسن الله يوفقك ان شاء الله

1

معاك كل الحق فيه احاديث ضعيفه مفروض نتحري عليها كويس بارك الله فيك

1

موقع الاحاديث جميل جدا مشكور

0

اهلا وسهلا بك وفرصة سعيدة

دكتور أنور أبو سلامة
0

الناس عارفة ان المعاشرة من الخلف حرام ومع ذلك منتشرة جدا