الممارسة الحميمية

تم نشره من قِبل هتان المدينة

انا رجل شھواني منذ سنوات مراھقتي الاولى.اكتشفت الاستمناء مبكرا يعني في عمر صغير جدا بسبب فضولي الجنسي
وكنت مدمن عليه دون ان افھمه لكن اشعر باللذة وتعلمت الاستمناء حتى قبل ان اشاھد مقطع المقاطع الاباحية!
وبدون مبالغة لكن خيالي كان جامح اجداً. تطورت ثقافتي الجنسية مع السنوات، لأني اهتم بالثقافة الجنسية،وكل ماله علاقة بالجنس.
دخلت في علاقات ،عاطفية كثيرة مع النساء، جربت الاحضان والقبلات
ولكني كنت حريص جداً، على عدم ممارسة الجنس ،انطلاقا من مبدأ الاخلاق والدين.فنحن في مجتمع محافظ،
بل في ثاني أقدس مكان في العالم،كنت انتظر الزواج من الفتاةالمناسبة، اي وفق تصوراتي الجنسية الجامحة .
ولم اجد من توافقني، وقد تكلمت مع بعضهنّ ،وصارحتها برغبتي الجامحة في هذا،كونها سوف تكون شريكة، وفيما بيننا فقط
،فكانوا يستغربون كلامي ويستنكرون مقالتي بل ويستهجنونه!!!!
لأنني صارحتهم بحبي للبذاءة والجرأة ، وحبي المطلق ان ارى العهر الجنسي واقعياُ معها ،
لامارس شھوانيتي معها وفق احلامي وخيالاتي
التي رسمتها. أنارجل ثقافتي الجنسية واسعة ،وافھم الكثير من مصطلحات البورن ولدي الكثير من المعلومات ،
تراكمت مع السنوات من قراءاتي للكتب والثقافة الجنسية العلمية والتاريخية،
بل حتى الروايات الاباحية، ومشاھداتي لافلام البورن وافلام ھوليوود الايروتيكية وغيرها الكثير
والتي تملا مكتبتي الخاصة .
أنا كثير السفر للخارج، سواء قبل دراستي او بعدها بغرض السياحة والتسلية هناك ،ولااخفيكم أنني ازور متاحف الجنس لغرض الفضول
وامشي في اسواق الكبار وقتنيت الكثير منها وجلبتها ،مع بعض الاصدقاء
اضف الى ذلك انني احب مشاهدة الرقص الشرقي ،ومن المعجبين له ،
واتخيل ان شريكتي المستبقيلة، تتعلمه لترقص لي بل لا اخفيكم،انني أحب ان اجد الفتاة التي تحب الرقص الاغرائي
المعروف pole dance البعض يطالبني بالزواج التقليدي ويحثني عليه ولكني واكره ان يكون الفراش مع شريكتي ،مجرد مكان لتفريغ فقط ؟؟؟ّ!!!
دون تلك الأغراءت التي اتمناها في البنت ،لا يحرك شهوتي وحراتي إلا هذا الاسلوب الذي اعشقة وبجنون بل فكري اوسع من ذلك
وراغب ان يكون اللقاء ،مزيج من العهر الزوجي والرقص والاغراء، وكل مايتمناه الرجل من الفتاة ،
نعم اكره الطريقة التقليدة ،التي عليها عامة الناس ولا اصرح لأحد بكرهي لها ،لان الكثير قد اعتادهاويحبها بل ويفضلونها،
وكوني رجل جامح ارغم بالجامحة التي يكون المجال بيننا مفتوح في عالم الجنس دون قيود حتى انني عزمت وقطعت عهداً على نفسي
عندما اجدها سوف اشتري لها تلك الملابس الخاصة بالبورن واراها حقيقة لاشبع نهمتي .
لا احب الفتاة التي تكون معي في الفراش وتردد احبك فقط ، لانني اعتقد ان الفراش مكان يجب ان تظهر انوثتها بكل صراحة ولا مكان للمجاملة والاستحاء ووالاحراج ووووو التحفظ وغيرها انما هو مكان خاص للممارسة الجنس الصاحب بكل طقوسة واصواته الجميلة والمثيرة
بل اريد ان تكون علاقتنا اوسع من كونه لقاء جنسي ،خاصة الكلام البذي ،اعشقة من الفتاة،
مثلا الكثير يقول لزوجها "تنام معي وانام معاك"؟؟!! هذهعدوة لمزاجي وهي لفظ أدب واخلاق في الجنس والكثير يستخدمها رجال ونساء ،،،
أما أنا راغب في استبدالها مع الفتاة وان تسمعني وتنظر لي "تنيكني وانيكك" بل احب ان تاخذ بيدي وتسحبني بون استحياء ولا مجاملة ،وهي مرتدية تلك الملابس الموثيرهوتقول وترردد على مسامعي ابغى انيكك الان لن تذهب حتى انيكك واردد لها نفس الامر في علاقتنا هذه
رغبتي الجنسية الجامحة واعمق بكثير ،في تطبيقها مع شريكتي التي ارغب ان تكون موافقة لرغباتي الجنسية
واتمنى من الجميع التفهم لمزاجي الجنسي الخاص،
لقد صدمت من ردود بعض الفتيات ،خلال ردودهنّ لي عبر الرسائل الخاصة والمراسلات ،عندما عارضوني تلك الافكار،وتغيرت نظرتي للبعض الاخر ،
لأنني اعلم ان الفتاة تحبها وتعشقها وترغب في العهر الزوجي البذي المطلق بدون قيود لأنه نوع من الإستمتاع الكلامي المثير والمشوق
ولتظهر بعدها انوثتها المتفجرة واغراءتها المثيرة وتفتخر بجسدها بانوثتها أمامة لإثارته
لانه يعجبني هذا الاسلوب الجري المثير والاكثر من ممتع ،بل كان رد بعضهنّ استھجان كلامي للعادتها وتقاليدها
وللعلم اننا كلنا في الهوى سوا!!!
وان تكون العلاقة في نظرها مقتصرة فقط ،على العلاقة التقليدية ،ومستحيل ان اكبت رغبتي الجامحة وارضى بالعلاقة التقليدية
ولو كنت ارغب هذه العلاقة التقليدة لا اشبعتها من زماااااان ،فتربطني علاقات مع فتيات ،لكن لم تصل لممارسة الجنس ،
انما الاحضان والقبلات لأنني كما قلت لكم مجتمعنا محافظ وانطلاقا من مبدأ الاخلاق والدين ،
الان اصبحت امتع نفسي ذاتيا سواء بخيالاتي او مشاھدة الافلام الاباحية، شھوتي تزداد حرارة مع الايام
لاني اصبحت اكثر خبرة ومعرفة بذاتي وصرت اكثر تصالحا وتمسكاً برغباتي الجنسية.
انا محبط بعض الشي لم اصل لمرحلة الاحباط الكامل واعتذر عن هذا السرد الصريح
وھذه ھي المرة الاولى التي اتحدث فيھا عن مشكلتي لكم.
وهي مجرد رغبات رجل جامح يعشقها واتمنى عدم استهجان كلامي هذا
لأنني لن اشغل نفسي بالرد على كل من لا يعجبه الكلام
ملاحظة (مشاهدتي للأفلام الأباحية فقط عندماامتع نفسي ذاتيا)
وعذراً ع التنسيق لأنني كتب من المفكرة الالكترونية وترسل مباشرة للموقع بدون تنسيق
شكراً لكم

الإجابة
5

اوفقك بكل شي ،،،،والله وارغب بالزوج،،،،،المثالي الذي هذا حاله ،،،،لاشبع نهمتي،،،، ولكني عكسك تماماً،،،
عندي زوج ،،،يعيب كل حركة ،،،،واصبحت استحي منه ،،، حتى في تبديل ملابسي امامة،،،،وهو زوجي كرهت الجنس ،،،بكل معانية...
وتوبة اقول قدامة شي،،،،او افعل شي،،،،بعد اللي شفته منه ،،،،، كرهت الجنس معه،،، تزوجت لاشبع نفسي،،،،واذا انا برجل لا يعرف ،،،،
من الجنس إلا ال5 دقائق الاولى فقط...

3

الله يعطيكم العافية يارب والله يرزقك الزوجة الي تلبي كل رغباتك الجامحة بالحلال الله يوفقك ياهتان

1

مرحبا
من مقومات الزواج الناجح هو التوافق و الاهتمام المشترك بين الزوجين
نجاح العلاقة الزوجية تعتمد بنسبة ٥٠%او أكثر تفاهم الشريكين للعلاقة الجنسية و تلبية رغبات كل منهما للآخر
يحب الزوج و يعشق الزوجة الماجنة التي لا تضع قيود اجتماعية و ثقافية بينها و بين زوجها بل تكون متحررة له و العكس صحيح ترغب الزوجة بأن يكون شريكها منفتح معها بدون قيد أو شرط
اتمنى لك التوفيق و أن تلتقي بشريكة حياتك و تجد معها الاستقرار

1

أنا متفهم لكل ما سردته تماما

ولا أريد أن أصدمك ، ولكن 98% من الفتيات لن يصلن إلى مستوى رغباتك وتفكيرك حتى لو بحثت سنين عن واحدة منهن ، وحتى ولو استطعت أن تتزوج من فتاة بورن ( من ممثلات الأفلام الإباحية ) فلن تصل معها إلى ما تتمناه في حياتك الواقعية ، هذه حقيقة !!
2% فقط من الفتيات قد تجد لديهن هذا الميول ولكن كيف السبيل إليهن ؟

بعض الفتيات أثناء التعارف قد تؤيد ميولك ولكنك قد تصدم بعد الزواج منها بأنها ليست الفتاة التي كنت تتحدث إليها سابقا قبل الزواج

تفكير الفتاة الجنسي مختلف 360 درجة عن تفكير الشاب الجنسي

أتمنى أن تجد ضالتك ، وأريد أن أضيف أن معظم الرجال يتمنون ما تتمناه ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه !!

دكتور أنور أبو سلامة
3

دكتور انور اعتقد ان النسبه تحتاج لمراجعة دقيقة أنا من المعجبات بمثل هذا النوع واعرف من الصديقات من يفضلونه والكثير الكثير وفي العالم العربي بالذات كونها بالحلال والكثير من النساء تحبه ويشغل بالها وانا متزوجة ولكن اتمنى ان يكون زوجي يعاملني كهذا بدل الطريقة التقليدية وان كانت الطريقة التقليدية لاباس بها إلا انني احب مثل هذا الاسلوب الزوجي الموثير والكثير من الفتيات تتشوق لاظهار هذا النوع من الرغبات المثيرة لزوجها لأنه فن من فنونها الاغرائية لرجل

3

اشكرك سمرقندية على الرد ، ولكني مازلت مؤكدا على صحة النسبة ، وفي ردك الكريم انتي تتمني ان يعاملك زوجك

والاخ السائل يريد المبادرة من الزوجة ليس لارضاء الزوج وإنما أن يكون طبعها وميولها شهواني مثله

لذلك فمعظم نساء العالم بطبعيتهن متلقيات ولا يرغبن بالمبادرة وهن بالاصح لا يعرفن الفنون التي يتمناها كاتب الموضوع إلا نسبة قليلة منهن لا تتعدى 2% من نساء العالم

دكتور أنور أبو سلامة
4

شكرا لك يادكتور انور على هذه الفوائد والمعلومات القيمة

2

مرحباً هتان المدينة،

لست وحدك. الكثير من الرجال والنساء يشاركوك أحلامك الجنسية، البعض ينجح في تحقيقها مع الشريك/ة بينما يفشل البعض الآخر.

السر هو الإرتباط بشخص مناسب يتحقق بينكما قدر كافي من التوافق الفكري والعاطفي والإجتماعي، وتبنيان في العلاقة حوار بناء عن الجنس والحميمية تتشاركان فيه أهوائكما ورغباتكما حتى تتعرفا على بعض أكثر وتتشاركان علاقة جنسية ممتعة للطرفين.

ما تبحث عنه ليس مستحيل أو نادر، وانطباعك عن الزواج أنه تقليدي وممل دائماً انطباع خاطيء، فالكثير من المتزوجين يتمتعون بعلاقة جنسية ممتعة. الزواج لا يسبب الملل، بل الأفكار المغلوطة عن الجنس والمتعة والإحترام، وتلك الأفكار قد تتواجد مع الزواج أو بدونه.

لذلك ما تبحث عنه هو شريكة تتوافق معك فكرياً وعاطفياً، وحتى لو لم تكن هذه فكرتها الأولية عن الجنس، فالحوار بين الشريكين يفتح دائماً أبواب جديدة للتجربة والإكتشاف، يمكنكما أن تختبرانها سوياً بالتدريج.

تحياتي

3

الأحبة الكرام شكراً لكم من القلب

ويا دكتور أنور أبو سلامة لعلي في عدم احباطي الكامل هو وجود هذه النسبة البسيطة التي ذكرتها 2% لعل شريكتي الجامحة بينهم

والاخت ساندي لا يوجد عندي اي انطباع خاطي في الزواج التقليدي ولكني اكرهها فقط لانها لاتناسبني

شكراً للجميع

2

يعطيك العافية هتان الله يرزقك الجامعة التي تغنيك وتنسيك هم الدنيا واهلها الله يرزقها لك

1

الله يرزقك يانديم الزوجة اللي ترضيك مدام تبغاها بالحلال باذن الله بيرزقك الله هيه

0

ياحض من تاخذك ياهتان احب الاستمتاع بهذي الطريقة

0

نسبة كبيرة جدا من الرجال يرغبون ويميلون إلى هذا الميول ، لذلك من السهل على الفتاة أن تجد رجل بهذه المواصفات إذا كان لديها هذه الرغبات وهي كما أسلفت سابقاً قليلة جداً من يتمتعن بهذه المواصفات وهذه الرغبات ، أما الرجال من الصعب جداً أن يجد فتاة تحاكي ميوله ورغباته كما فصلها الاخ صاحب الموضوع إلا في حالة أن الفتاة تقوم بفعل ذلك مرضاة للشريك وليس رغبة منها فهذا موجود ولكن أيضاً قليل

ويبقى السؤال الأهم ، كيف أعرف قبل الارتباط بفتاة بأن ميولها مقارب لميولي الجنسي ، وكيف تعرف الفتاة قبل الارتباط بأن هذا الشاب يحاكي ميولها وتطلعاتها ورغباتها الجنسية ، هنا تكمن الصعوبة إذا ماكان هناك بعض البوح والمصارحة الجريئة

دكتور أنور أبو سلامة