مواضيع أخرى

تم نشره من قِبل Mymh

مرحبا انا أم وعندي بنت عمرها 17 سنة انا لم أكن اشعر أنني لا اعطيها الحنان الكافي لكن معلمتها في المدرسة قامت بطلب رؤيتي وعندما تقابلنا قالت إن ابنتي تطلب أن تحضنها وقالت لمعلمتها مرة أنها تود أن تنام على صدرها وتبقى باحضانها طوال الوقت وتتمنى أن تغرقها بالحنان لكن معلمتها وضحت لها أن هذا حرام ولا تجوز هذه الأشياء لكن ابنتي قالت لها أن تحبها بطريقة بريئة وبدأت تبكي وتقول أنها تحلم بحضن حنون منذ أن كانت صغيرة وعندما فكرت بالأمر أحسست أنها على حق لذا ذهبت اليها وتحدثت معها عن الأمر فاعترفت بكل شيء وقالت لي أنها كانت تتمنى هذا مني لكنها خجولة جدا وبدأت بالبكاء حينها شعرت أنها فاقدة للحنان بالفعل واحتضنتها بقوة وانا حاليا اشعر بالذنب تجاهها ولا أعرف كيف اغرقها بحناني فأنا من النوعية الجافة نوعا ما لذا أتمنى منكم مساعدتي وشكرا.

الإجابة
0

انا معلمه يااختي ونصيحتي لك خاولي التقرب منها كوني صديقتها وامها في نفس الوقت واذا اخطات لاتنهريها ووجهيها لطريق الصواب بالنصح وباسلوب هادئ وبلطف فالانسان لايتعلم اذا فقد الامان وشعر بالخوف وممكن يتعقد وينعزل ويكون عنيد وتكون النتائج سلبيه بعدين

1

نعم البنت تحتاج للحنان من الصغر فلو بالك وهي في سن 17؟؟؟ هده سن المراهقه وهي بحاجه لكي اكثر من الاول فيجب ان تكوني امها واختها وصديقتها. سؤال. هل عندكي اولاد اخرين في المنزل؟وهل علاقتكي بزوجك على ما يرام؟ لان كل ما يوجد داخل المنزل يؤثر على عقل الاولاد

0

نعم لدي أربعة اولاد 3 بنات وولد واحد وهي اصغرهم، بالنسبة لزوجي فهو يعمل خارج البلاد ولا نراه إلا كل فترة وأعتقد معك حق يجب أن اتعامل معها بحنان أكثر لكنني حقا لا أعرف كيف اليوم حاولت أن احسسها بحنان أكثر لكن لم أعلم كيف لذا انتهى بي الأمر كالعادة.

0

أهلاً بكِ، تقول بعض نظريات الطب النفسي أن الإنسان يحتاج إلي أربع أحضان يومياً للنجاهه و ثماني أحضان لقدرة على الاستمرار واثني عشر حضن للنمو.

يحتاج الاطفال إلي الأحضان من والديهم للشعور بالأمان والهدوء والاستقرار النفسي، من الوارد أن تكون علاقتك بأبنتك الجافة قد سببت لها الإحساس بعدم الأمان وعدم الاستقرار مما أدي بها إلي البحث عن هذه المشاعر في مكان أخر.

حاول أن تحتوي ابنك في الفترة القادمة أحضنيها اهتمي بتفاصيلها استمعي إلي مشاكلها وإلي أفكارها، تجنبي النقد اللازع أو التهديد أو العنف اللفظي لأن تلك التصرفات من الممكن أن تجعلها تنفر منك وتبتعد عنكِ أكثر.

قد يستغرق بناء علاقتك مع ابنتك بعض الوقت لذلك لا تتسرعي فى انتظار نتائج ولا تملي من المحاولة.

خلال مراحل نمو الطفل يحتاج إلي متطلبات نفسية تساعدة على النمو بشكل صحي وصحيح من هذه المتطلبات الإحساس بالأمان والحب وعند عدم تلبية تلك المتطلبات قد يلجأ الطفل إلي مصادر خارجية مثلما لجأت ابنتك لمعلمتها وفي حالات آخري قد يتم استغلال تلك الاحتياجات من قبل أخرين.

للمزيد من المعلومات، انصحك بمطالعة المقال التالي:

الطفولة والحب: كيف تشكل التجارب المبكرة مستقبلنا؟
https://lmarabic.com/love-and-relationships/childhood-and-love

تحياتي.