العلاقات

تم نشره من قِبل مجهول

السلام عليكم انا شاب عمري ٢٠ سنة احب بنت احبها جداً جداً هي صديقتي ولكن تطورت هذه العلاقة منذ ٥ اشهر لعلاقة حب نحن نعرف بعضنا البعض مُذ كُنا بعمر الثلاث سنوات مُخلصين جداً لبعض لكن انا اُمارس العادة السرية وممارستي هذه تؤذيني نفسياً الوم نفسي جداً واُحس بأنني لا احبها عند هذه الممارسة احياناً اُستثار منها عند مُكالمتها ومُشاهدتها وأُمارس العادة على صوتها واتخيلها انا تكلمت معها في هذا الموضوع وقالت سأبقى معك حتى تتخلص من هذه العادة وانا اُحاول التخلص لكنني لا استطيع وكُل يوم احس بأدمان اكبر واُستثار عند مكالمتها الوم نفسي كثيراً عند كُل ممارسة

هل هذا شيئ سليم..؟ هل انا مُخطئ..؟ هل انا اُحبها حقاً..؟

مؤمل
الإجابة
1

مرحباً بك Muaamal Rafid،

ممارسة إمتاع الذات (المشهورة بإسم العادة السرية) طبيعية جداً، ويمارسها معظم الرجال والنساء حول العالم.

لا تسبب ممارسة إمتاع الذات أي أضرار مادمت تمارسها باعتدال وبدون عنف.

أنصحك بقراءة المقال التالي بعنوان "تخلص من أوهامك عن العادة السرية"
https://lmarabic.com/making-love/blog-get-rid-of-masturbation-myths

أما بالنسبة لشعورك بالاستثارة والرغبة في ممارسة إمتاع الذات عندما تتحدث مع حبيبتك، فهو أيضاً شعور طبيعي. معظم الناس يشعرون برغبة جنسية متمثلة في الرغبة في الجنس أو إمتاع الذات أو الحديث مع الحبيب/ة أو الخيال الجنسي.

أهم شيء هو ألا تمارس إمتاع الذات وأنت تتحدث معها بدون علمها أو رغبتها، أو أن تقوم بتجاهل رغبتها بأي شكل. طالما تحترم رغبتها وحريتها في الاختيار فلا توجد مشكلة.

في الرابط التالي إجابة الدكتورة ساندرين عطا الله على سؤال مشابه
https://lmarabic.com/making-love/question-get-erection-when-seeing-her

وجود رغبة جنسية لا ينفي الحب، بالعكس، الحب عادة يصاحبه انجذاب جنسي، ورغبة في الحميمية مع الحبيب/ة.

تحياتي

0

شكراً جداً❤️

مؤمل