الحمل

تم نشره من قِبل nermeen

قمت بعمل اختبار الحمل المنزلي مره واحده في الصباح الباكر ولم اتناول اي سوايل مع مراعاة خطوات استعمال الجهاز بدقه تمامه و ذلك بعد مرور شهر و اسبوع تقريبا من حدوث العلاقه السطحيه و ظهرت النتيجه سلبيه ، هل الوقت مناسب ام مبكر ؟ و هل اعتمد النتيجه ام اعيد الاختبار مره اخرى الآن ؟

الإجابة
0

مرحباً بك،

من الممكن أن ينزل من المرأة الحامل قطرات من الدماء أثناء تثبيت الحمل، وهو م يُعرف بالحمل الغزلاني، ولكن تختلف نوع الدماء التي تنزل عند تثبيت الحمل عن دماء الدورة الهشرية من حيثُ اللون والكمية، دماء تثبيت الحمل تكون لونها بني داكن كأنها نهاية الحيض في يومه الأخير، أو أحمر فاتح وكأنها لجرح حديث، الكمية تكون أقل بكثير من كمية دماء الدورة الشهرية المعتادة؛ عادة ما تكون نقاط بسيطة تكتشفها المرأة في ملابسها الداخلية.

ولكن بناءَ على سؤالك المطروح هنا https://almontada.lmarabic.com/forum/question/321494، فإنك تقولين أن الدماء نزلت على مدة شهرين بينما العلاقة الجنسية الخارجية حدثت منذي شهر، فهنا ينبغي تحديد هل نزلت هذه الدماء قبل الممارسة الجنسية أم بعدها؟ هل هذه الدماء هي دماء الدورة الشهرية أم إنها دماء تنزل لأسباب أخرى؟ هل نزلت هذه الدماء على مرتين متفرقتين أثناء شهرين، أما أنها تنزل بشكل متواصل على مدار شهرين؟

بالنسبة لاختبار الحمل المزلي، فتختلف اختبارات الحمل المنزلية فيما بينها من حيث مدى حساسية الاختبار، إذ توجد اختبارات حساسة لكميات قليلة من هرمون الحمل، واختبارات تحتاج كميات أكبر من الهرمون لكي تظهر النتيجة، وعلى أساس ذلك يتحدد التوقيت المناسب لإجراء اختبار الحمل المنزلي والذي يكون مدوناً بوضوح على عبوة اختبار الحمل المنزلي. بشكل عام يعتبر الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل المنزلي خلال أسبوع من تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد، وهو ما قمتي باتباعه.
تعتمد دقة الاختبار على دقة اتباع الإرشادات الدقيقة كما هو مذكور في إرشادات اختبار الحمل المنزلي. تعتمد أيضا نتيجة الاختبار على توقيته، فيجب أن يكون في اليوم المناسب وفي الوقت المناسب. إذا اتبعت الخطوات المذكورة في إرشادات الاختبار بدقة، فإن النتيجة تكون دقيقة بنسبة 99٪. ويُنصح بالانتظار لمدة أسبوع قبل إجراء اختبار الحمل من تاريخ مُضي ميعاد الدورة الشهرية حتى يُعطي نتيجة صحيحة أو أقرب للدقة.

في حال كات النتيجة سلبية وظلت الدورة متأخرة، يمكن تكرار الاختبار مرة أخرى بعد عدة أيام للتأكد، وزيارة الطبيب/ة المختص/ة لإجراء اختبار الدم والكشف عن وجود أسباب أخرى لتأخر الدوره الشهرية مثل التوتر والرياضة، أو أسباب عضوية مثل تكيسات المبيض واضطراب بعض الهرمونات.

في المرات القادمة إذا مارستما جنس غير محمي يُنصح بتناول حبوب منع الحمل الطارئة فهي تعطي جرعة عالية من الهرمونات والتي بدورها تمنع حدوث الحمل، ولكن يجب الإسراع في تناولها حيث تكون في قمة فعاليتها خلال ال24 ساعة الأولى ثم تقل تدريجياً، حتى تنعدم بعد 72 ساعة من الممارسة الجنسية.

إليك بعض النصائح يمكنكما تطبيقها لتجنب حدوث حمل في الممارسات القادمة:
1. استخدام وسيلة مناسبة لمنع الحمل غير المرغوب فيه كالواقي الذكري، فهو وسيلة متوفرة وسهلة الاستخدام وفعالة لمنع الحمل والوقاية من الأمراض المنتقلة جنسياً
2. القذف بعيداً عن فتحة المهبل عند ممارسة الجنس الخارجي و الحرص على عدم انتقال السائل المنوي إلى المهبل عند ممارسة الجنس الشرجي
3. يفضل الابتعاد عن ممارسة الجنس في أيام الإباضة وخاصة الجنس المهبلي

لمعرفة المزيد عن الممارسات التي تؤدي إلى حمل والجنس الآمن ووسائل منع الحمل الطارئة واختبار الحمل ولحمل الغزلاني أنصحك بقراءة ما يلي:
متى وكيف نستخدم اختبارات الحمل؟: https://lmarabic.com/pregnancy/pregnancy-tests?fbclid=IwAR23tn5GVb1qXY2B...
هل أنا حامل؟: https://lmarabic.com/pregnancy/pregnant?page=12
وسائل منع الحمل الطارئة: https://lmarabic.com/pregnancy/unsure-about-being-pregnant/emergency-con
الممارسات التي تؤدي إلى حمل: https://lmarabic.com/pregnancy/20-questions-on-pregnancy
الممارسات الآمنة وغير الآمنة: https://lmarabic.com/safe-sex/sti-prevention/safe-or-unsafe
الجنس السطحي (الخارجي): https://lmarabic.com/birth-control/types-of-birth-control/outercourse
الحمل الغزلاني: https://lmarabic.com/pregnancy/period-blood-or-implantation-blood