الممارسة الحميمية

تم نشره من قِبل Zainsaif

السلام عليكم
اود ان ارحب بجميع الحضور واهنئكم على منتداكم الرائع فهذا اول موضوع اكتبه معكم اليوم حيث كنت مجرد زائر من قبل، لكن لأهمية الموقف وحساسيته فقررت ان اعرضه عليكم لعلى اجد عندكم الحل.
انا رجل متزوج واعيش مع زوجتى التى اعشقها بجنون منذ حوالى سنة ونحن فى قمة السعادة والحب. زوجتى بطبعها دلوعه وهذا اكثر مايعجبنى بها وهى تحب دائما هدوئى واستسلامى لرغاباتها وشعورها بأنى موجود من اجل ارضائها واسعادها ولكن هذا ليس ضعف منى ولكنه حباً لها فانا استطيع ان ارفض لكنى لا اريد ان افعل حتى تظل سعيدة.
لكن حتى لا اطيل عليكم فزوجتى لها طرق خاصه فى الجنس تفعلها معى حتى تستمتع بى اكثر فهى كانت دائما معجبه بمؤخرتى ودائما ماتحب ان تحضنى منها وتنام عليها، وبعد ذلك تطور الأمر لتفتش بيدها وتقبل شرجي وتشم رائحته لفترات ظويلة وحتي اللعق بلسانها وشفتيها ثم طلبت منى ان ازيل الشعر حول شرجى حتى تستطيع ان تداعبه بسهوله و تدخل اصبعها. و الله اني سمحت لها لحبي و تعلقي بها ولأني رأيت ان هذا الشي يسعدها و لو تسمحون ما حدا يقولي كيف تسمح لنفسك و هذا شذوذ و ما اعرف ايش ,لأنو في كتير نسوان تسويها لرجالهم.
لدي مشكلة الحين وهي انها تريدني ان افعل مها نفس الشي اللي تسويه وياي و هل هذا يُنقِص من رجولة الرجل

الإجابة
0

مرحباً/

أولاً: منطقة الشرج تحتوي على نهايات عصبية، عند تحفيزها بالأصابع أو اللسان أو بالألعاب الجنسية تحدث نشوة جنسية، كما تحيط به عضلات قوية لهذا السبب يجد بعض الأشخاص الجنس الشرجي ممتعاً سواء بالمداعبة الخارجية أو بالإيلاج.

ثانياً: استمتاعك بمداعبات زوجتك لا يعني أنك مثلي الميول الجنسية، فالميول الجنسية تتمثل في الانجذاب العاطفي أو الرغبة أو عدم الرغبة في ممارسة الجنس، فعلى سبيل المثال إذا كان الشخص يفضل ممارسة الجنس مع الجنس الآخر فهو غيري الميول الجنسية، وإذا كان يفضل الممارسة مع نفس الجنس فهو مثلي الميول الجنسية، أما إذا كان تفضل الجنس مع الرجال أو النساء فذلك يعني ازدواجية الميول الجنسية، كما يوجد أشخاص غير جنسيين أي أنهم/ن لا يفكرون في خوض تجارب جنسية على الإطلاق، فكونك تفضل ممارسة الجنس مع امرأة فأنت لا تُعد مثلياً.
أما بالنسبة للجنس الشرجي فكما ذكرنا هو تفضيل جنسي يجده الكثير من البشر ممتعاً على اختلاف الميول، فالاستمتاع به لا يقتصر على الرجال المثليين.

ثالثاً: إذا كنت لا تستمتع بمداعبات زوجتك أو غير مرتاح لخوض تجربة الجنس الشرجي معها ننصحك بالتحدث إليها، اسألها عن شعورها تجاه هذه الممارسة ولماذا ترغب في تجربتها، استمع إلى رأيها وناقشها، وتحدث إليها بصراحة عن مشاعرك وما يثيرك.
وتذكر أنه من حقك رفض ممارسة لا تتناسب مع طبيعتك أو رغباتك أو تطلعاتك تجاه العلاقة وعليها احترام قرارك، وفي كل الأحوال الجنس الجيد يقوم على التناغم بين الطرفين، فيمكنكما إيجاد طريقة لجعل الممارسة الجنسية ممتعة لكليكما.

وأخيراً: إذا اتخذتما قراراً مشتركاً بتجربة المداعبة الشرجية هناك احتياطات يفضل أخذها، فالشرج عضلة قوية لا ترطب نفسها ذاتياً لذلك يلزم تهيئة الجسم جيداً قبل البدء في الممارسة عن طريق:

1. إفراغ الشرج جيداً قبل الممارسة للتخلص من الفضلات

2. غسل فتحة الشرج والمنطقة المحيطة جيداً بالماء والصابون الطبيعي الخالي من الروائح كي لا تحدث التهابات

3. استخدام المزلقات لتجنب الجروح أثناء الإدخال

4. استخدام الموسعات الشرجية لتسهيل الممارسة

5. من الأفضل التدرج عند الإدخال حيث يمكنك البدء في إدخال عقلة واحدة من إصبعك كي يتم الإدخال تدريجياً دون ألم

6. ننصح أيضاً عدم نقل الأصابع من الشرج إلى المهبل كي لا تتسبب في حدوث الالتهابات المهبلية.

7. إذا قررت المداعبة بإدخال الألعاب الجنسية يجب غسلها وتعقيمها جيداً قبل وبعد الإيلاج

لمزيد من المعلومات حول المداعبة الشرجية والجنس الشرجي بشكل عام أرشح لكِ هذه المقالات:

الجنس الشرجي:
https://lmarabic.com/making-love/ways-to-make-love/anal-sex-top-five-facts

الممارسة الشرجية الأولى
https://lmarabic.com/making-love/first-time-anal-sex

التراضي في العلاقات
https://lmarabic.com/love-and-relationships/relationship-problems/5-rule

نتمنى لكما حياة جنسية ممتعة