الجسد

تم نشره من قِبل Mari123

اعاني من وسواس غشاء البكارة من اي حركة او اي جهد افحص نفسي وذهبت لثلاث طبيبات تسع مرات واكدوا ان غشائي سليم واني متل البنات عادي جدا ولكن كنت افحص نفسي كل يوم بل باليوم ثلاث او اربع مرات ولي سنة على ذلك ولكن الحمدلله لي الان شهر امتنعت تماما عن الفحص وعازمة ان لا افحص نفسي

ولكن مشكلتي انه اخر مرة وجدت ان الاثلام الطبيعية الغير عميقة كأنها اوسع او ان احدهم كأنه اصبح شق لا يصل لجدار المهبل لا اعرف هل اصبح شق او انه بقى ثلم وهو معتم ولا اريد ان اذهب للطبيبة مرة اخرى فذهبت اكثر من تسع مرات وكان الغشاء سليم

سؤالي الاول: هل الفحص المتكرر وشد الاشفار سواء بالاستلقاء او الجلوس يؤثر على الغشاء او الاثلام الغير عميقة تتشقق وتصبح شق او جرح عميق

وسؤالي الثاني: احدي الطبيبات قالت ان الغشاء مطاطي وفتحته واسعة وفي السابق قالت حلقي اما الطبيبتان الاخرتان قالتا لي انه عادي وفتحته عادية كاي بنت وليس مطاطي وانه سميك نوعا ما والمطاطي لا يعرف الا عند ادخال شي وانا لم ادخل شي ابدا ولم المس المنطقة ابدا علما انه كلامهما نفس الشي في كل مرة

السؤال الثالث :وانا اجد فتحته بحجم اكبر بقليل من الاصبع الاوسط او بحجمه وثلمين فتحتهم غير عميقة وليس شق هل هو عادي حجمه

السؤال الرابع اجد الاشفار الصغيرة متباعدة كم يحتاج من الوقت ليرجع لوضعه السابق

السؤال الخامس هل يوجد داعي للذهاب لطبيبة للفحص مرة اخرى

الإجابة
0

بما انك ذهبت إلى الطبيبة فلا تخافي غشاؤك سليم لكن رجاءا انا كنت دائما ادخل أصابعي في مهبلي اجيبيني رجاءا هل فقدت عذريتي

0

بالنسبة للاثلام اراها تغيرت كأنها تعمق الشق بها واحيانا لا بعد الفحص من قبلي انا اي بعد ذهابي لاخر طبيبة من شهرين وكنت افحص نفسي شبه يومي

0

أهلاً بك، لا يؤثر الفحص المتكرر على سلامة الغشاء أو الأشفار ولكنه أمر لا داعي له، إذ لا يمكنك رؤية غشاء بكارتك عن طريق فحص نفسك بالمنزل وما يمكن رؤيته فقط هو فتحة المهبل.

لا يمكن الجزم بكون الغشاء مطاطي من عدمه من خلال الفحص الطبي العادي، يظهر الفحص سلامة الغشاء أو تمزقه و شكل الفتحة فقط.

ما تتحدثين عنه هو فتحة المهبل والتي قد يختلف اتساعها من مرة إلى أخرى حسب درجة انقباض عضلة المهبل، لا توجد مشكلة فيما ذكرتِ.

يختلف شكل و حجم ووضع الأشفار الصغيرة من امرأة إلى أخرى، ولا يتأثر وضعهما و شكلهما بالفحص وليس من المنتظر أن يحدث تغيير في ذلك، إن كنت تلاحظين تغيراً فأغلب الظن أنك تتوهمينه بسبب قلقك الشديد.

لا يوجد أي داعي للذهاب إلى طبيبة للفحص مرة أخرى، فقد أكدت الفحوصات السابقة سلامة غشائك كما أنه لا يمكن أن يكون الغشاء قد تمزق ما دمت لم تقومي بإدخال شيء صلب إلى داخل المهبل.

من الواضح مما ذكرتِ أنك تعانين من القلق الشديد بشأن غشاء البكارة وهذا يحتاج للعلاج النفسي على يد الطبيب النفسي لمساعدتك على التخلص من القلق.

بشكل عام لا داعي للقلق الزائد حول غشاء البكارة فهو ليس دليلاً على العذرية كما يعتقد البعض، فقد يتمزق الغشاء دون نزول الدم أو قد يكون الغشاء من النوع المطاطي الذي لا يتمزق بالإيلاج بالإضافة إلى أن 20% من الفتيات يولدن دون غشاء من الأصل.

للمزيد من المعلومات عن العذرية وغشاء البكارة يمكنك زيارة الروابط التالية:

https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/30-questions-about-virginity-h...
https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/virginity-top-five-facts
https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/video-hymen-and-virginity

مع تحيات فريق الحب ثقافة