العلاقات

تم نشره من قِبل noorahmed1234

انا فتاه طبيعيه عمري 16 سنه ولدي انجذاب طبيعي للشباب ولكنني احب صديقتي حب كبير وعمرها 17 واتمنى ان اعيش حاله حب معها علما اني انجذب لها عاطفيا ولا افكر فيها جنسيآ الا قليلا صارحتها بالامر وقالت انها تراني صديقتها المفضله ولكنها منحتني الفرصه كي اغيرها فكيف اغير مشاعرها من حب صداقه الى حب حقيقي

الإجابة
0

أهلاً بك، أنت ما زلت بعد حديثة السن و من الطبيعي في هذا العمر أن تختبري بعض الاضطراب و عدم الوضوح في مشاعرك، لا تدعي الأمر يقلقك و تعاملي مع مشاعرك بهدوء و حاولي تقبلها و مع الوقت و التجارب سوف تصبح مشاعرك أكثر نضجاً ووضوحاً.

الميول الجنسية يحددها النمط العام لانجذابك الجنسي و العاطفي على مدار حياتك، و شعورك بالانجذاب العاطفي في فترة ما نحو صديقة لك لا يدل بالضرورة أنك مثلية أو مزدوجة الميل الجنسي ما دام النمط العام لانجذابك الجنسي و العاطفي نحو الرجال كما ذكرتِ، قد تكونين تمرين بفترة من الاضطراب أو عدم الاستقرار العاطفي أو فترة من التعلق الزائد بصديقتك و كل هذه أمور واردة، تعاملي معها بهدوء و حكمة و مع الوقت سوف تصبح الأمور أكثر وضوحاً بالنسبة لك. قد تكتشفين بعد فترة أنك مزدوجة الميل الجنسي أو أن مشاعرك نحو صديقتك كانت مجرد مشاعر عارضة، يحتاج الأمر إلى مزيد من الوقت و الخبرة و التجربة كما ذكرنا.

لا يوجد ما يمكنك فعله كي تغيري مشاعر صديقتك فإذا كانت هي تراك كصديقة و تكن نحوك مشاعر الصداقة لا غير فلا سبيل لتغيير ذلك و عليك أن تحترمي مشاعرها و رؤيتها للعلاقة و لا تحاولي الضغط عليها لأخذ العلاقة لمنحنى آخر.

مع تحيات فريق الحب ثقافة

0

في الواقع هي منحتني الفرصه لتغييرها اذآ هي قابله للتغير فكيف لا يوجد حل؟

0

في الواقع هي منحتني الفرصه لتغييرها اذآ هي قابله للتغير فكيف لا يوجد حل؟

0

في الواقع هي منحتني الفرصه لتغييرها اذآ هي قابله للتغير فكيف لا يوجد حل؟

0

في الواقع هي منحتني الفرصه لتغييرها اذآ هي قابله للتغير فكيف لا يوجد حل؟

0

انتي ممكن تكوني متعلقة بها تعلق شديد او خائفة ان تخسريها لاي سبب احيانا نتعلق ببعض الاصدقاء ونخاف ان نخسرهم ونريدهم بجانبنا دائما فيكون هناك اختلاط بالمشاعر او اضطراب شوية وحاولي الا تتعلقي تعلق زائد باي شخص او كائن سواء ذكر ام انثي حتي لا يتم استغلالك استغلال خاطيء

Haitham
0

أهلاً بك مرة أخرى، وجود ميول عاطفية أو جنسية تجاه أشخاص من نفس الجنس أو تجاه أشخاص من الجنس الآخر هو أمر نولد به و لا اختيار لنا فيه و لا يمكن تغييره، بمعنى أنه لا يمكن لشخص ينجذب عاطفياً و جنسياً لجنس ما أن يتوقف عن ذلك و على العكس لا يمكنه أن يجبر نفسه على الانجذاب إلى جنس لا ينجذب له من الأصل، لذا إذا كانت صديقتك لا تنجذب عاطفياً و جنسياً إلى النساء فلا سبيل لتغيير ذلك و لا يوجد ما يمكنكما فعله.

قد تكون صديقتك أيضاً ما زالت بعد مشوشو و غير محددة بخصوص ميولها الجنسية لذا أعطتك هذه الفرصة، يمكنك أن تحاولي التعامل معها كحبيبة ما دامت هي موافقة على ذلك لتمنحيها الفرصة لاكتشاف مشاعرها تجاه هذا النوع من العلاقة معك، و لكن عليك أن تعلمي أن هذه المحاولة من الوارد أن تنجح و من الوارد أن تبوء بالفشل و قد تنفر منك صديقتك و لا تحب هذا النوع من العلاقة معك و قد يؤثر ذلك على صداقتكما مستقبلاً.

تحياتنا