العلاقات

تم نشره من قِبل BADORN

قصتي مع اللواط بدأت منذ الصغر كنت منتفخا خاصتا من الوركين و لا أعل الكل كان يظنني فتاة خاصتا عند رؤيتهم لي من الخلف الى ان زعم صديق في الدرب كنا نلعب كرة القدم كان الجميع يصطدم بي من الخلف ويرتمون علي ان سقطت و عندما علموا بأنني فطنت لأفعالهم لم يتركوني اخرج من العبة بل تجمعوا حولي كأنهم يشجعونني لأرجع للعب فهناك من وضع اصابعه ونكحوني من دون ان يثيرا الشكوك لاننا كنا بملعب و في الأخير سيضمني احدهم بعنف من الخلف واعجبني ذلك فلقد احسست به ترخيت عليه او كلشي مزاحمين عليا ولكن رقيت انا سبب حيت كنت لابس غا ميني شورط او مزير ،او مرة او خرى عند 17 عام كنت راكب في دراجة هوائية او كنت غالس فوق المقود وبحكم انني ممتلئ من الاسفل او كيفاش غلست لمهم المدة كاملة او هو كيدربوا فيا او كنحس به كيضرب بجهد او قدام العامة حفظ الله كان الناس في الجامع مي فاش وصلنا المدرسة .تخاصمت معاه

الإجابة
0

أهلاً بك، نحن نأسف لما تعرضت له من تنمر وعنف من زملائك في الصغير من المؤكد أن المرور بتلك الأزمة لم يكن سهلاً.

هل يمكنك توضيح سؤالك، حتي اتمكن من الرد عليك.

تحياتي.

0

واش نتقبل راسي أنني بنت ماشي ولد حيت صوتي رقيق أو حتى جسمي أنثوي بزاف كنشوف راسي في مرايا او كنتصدم من مؤخرتي لحسن من ديال اناث او حتى صحابي غالوها ليا

0

أهلاً بك، الهوية الجنسية، هي شعورك من الداخل بجنسك، ذكر أم أنثى، فلا علاقة له بشكلك من الخارج.

تحياتي.