العلاقات

تم نشره من قِبل إسلام بن جاب الله

إلى أيّ مدى يؤثر غياب الزوج عن زوجه -لظروف سفرٍ أو لطلب الرزق - على علاقته بها،وهل يمكن أن يؤدّي ذلك إلى الخيانة،وهل ترون مبرّراً لخيانة الزوج لزوجه،وهل تنصحون باستمرار العلاقة بعد حدوث الخيانة...آملُ أن تكون إجابات حضراتكم واضحة ودقيقة،دمتم طيّبين smiley

الإجابة
1

أهلاً بك، " البعيد عن العين بعيد عن القلب"
بمعني أخر أن بعد المسافات قد يتسبب في فتورة في العلاقة بين الشريكين، ولكن لا يمكن الجزم بأن الفتورة سيحدث في جميع العلاقات بل يوجد بعض العلاقات الناجحة وهي علاقات عن بعد خصوصاً بعد التطور التكنولوجي الهائل الذي يجعلك تتكلم وتري من تحب طوال الوقت.

نجاح أو فشل العلاقات يعتمد على الأشخاص فلا يوجد دليل موحد للعلاقات يمكن أن ينجح مع جميع الأشخاص فالشخص نفسة يكون مختلف في كل علاقة على حداها.

بالنسبة للخيانة، فلا أعتقد انه يوجد مبرر للخيانه فإذا كان الزوج غير سعيد أو وقع في حب فتاة أخري يمكنه بكل بساطة أن يصارح زوجته، يتكلم معها وقد يعمل كلاً منهما على تحسين العلاقة.

أن تسامح الزوجة زوجها بعد الخيانة أمر نسبي ويعتمد على العلاقة بين الزوجين وعمقها ومدي تأثير الخيانة عليهما.

تحياتي.