الصحة الجنسية

تم نشره من قِبل Micha

اريد معرفة كم يبعد غشاء البكارة عن فتحة المهبل..عندما ادخل اصبعي الى اخره اجد حاجز لين او مطاطي هل هذا هو غشاء البكارة ام انه اقرب من ذلك وربما قد يكون ما احس به شيء اخر..وشكرا

الإجابة
0

نعم هو

Ensan Ade
1

عزيزتي Micha

غشاء البكارة يبعد عن سطح الفرج حوالي 2 سنتي وبما أنك تدخلين اصبعك إلى آخره في مهبلك فهذا معناه ان الحاجز الذي يشعر به اصبعك هو غشاء البكارة. أنصحك بعدم اللعب بغشاء البكارة خوفا من تمزقه وبالتالي فقدان عذريتك. تحياتي.

0

انا لا العب به لكني عند رؤية الجدل ادخلته و خفت ان اكون فقدت عذريتي لهذا انا اسال اشكر جزيل الشكر على الاجابة
عندي سؤال اخر لقد ادخلته مرة واحدة وعندما لمسته اخرجت اصبعي فورا فهل اثر هذا ؟

1

لابد من فحص ولو غشائك مطاطي لن يتاثر

Ensan Ade
0

الفحص..! لكنها مرة واحدة فقط فقط عند لمسه مباشرة و لم احس يالم ولم يخرج الدم عائلتي متشددة
عائلتي متشددة ولا يمكنني الفحص هل يمكن ان اعرف بنفسي دون طبيب ؟ او انسى الموضوع ؟

0

عزيزتي
قد يكون سبب إدخال اصبعك إلى داخل مهبلك حب الاستطلاع والاستكشاف او قد يكون السبب تهيج شديد لأن التهيج الشديد يدفع الفتاة إلى أن تتمنى دخول قضيب منتصب إلى أعماق مهبلها لأنه الحل الأفضل الذي يطفيء الشهوة ويؤدي إلى الراحة النفسية والجسدية. عزيزتي، اتفهم وضع عائلتك المتشددة واستحالة إجراء ا لفحص الطبي وأنا هنا لكي أساعدك وأريح بالك وأدخل الطمأنية إلى نفسك ولذلك أرجو أن تتعاوني معي حتى نتوصل إلى الحقيقة لذلك أريد أن أسألك سؤالا واحد: هل خرج دم بعد إدخال وإخراج اصبعك من مهبلك في ذلك اليوم؟

0

كان ادخال اصبعي رغبة في الاستطلاع نتيجة الجدل على هذا الغشاء و وجوده . كما انه يخرج شيء و لم احس بالم ففورة احساسي بوجود شيء اخرجته مسرعة

0

اوكي، هذا حسن جدا. غشاء بكارتك سليم. ولكن أنصحك بعدم إدخال اصبعك داخل مهبلك في المستقبل حتى تحافظي على سلامة الغشاء. تحياتي.

0

شكرا لك لقد افدتني شكرا

1

العفو عزيزتي. يسرني جدا انني أستطعت أن أفيدكِ وأريح بالك. تحياتي لكِ.

0

أهلاً بكِ، غشاء البكارة يقع على بعد ٢ سم من فتحة المهبل، علي الأغلب الحاجز الذي تشعري به عند إيلاجك لإصبعك داخل المهبل هو غشاء البكارة.
لا يمكنك فحص غشاء البكارة بنفسك، كما أن فحص غشاء البكارة عند الطبيبة إجراء مهين للمرأة وغير معترف به طبياً.

غشاء البكارة هو غشاء رقيق يحيط فتحة المهبل، ووجوده من عدمه لا يشكل أي تأثير على الصحة الجنسية للمرأة. كما أن لا يمكن للرجل أن يعرف ما إذا كان غشاء البكارة سليم أم لا بممارسة الجنس المهبلي، أو بالنظر أو بأي نوع من أنواع الفحص.

سلامة غشاء البكارة لا تضمن نزول دم عند أول ممارسة جنسية، فهُناك أنواع مختلفة من غشاء البكارة، ومنها الذي لا ينزف أي دم عند تمزقه حتى وإن كان سليم.
أيضاً 20 % من النساء لديهن غشاء مطّاط (لا يتمزق بل يتمدد)، بينما ولدن أخريات بدون غشاء من الأساس.

للمزيد من المعلومات، انصحك بمطالعة المقال التالي:

ثلاثون سؤالاً في العذرية وغشاء البكارة
https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/30-questions-about-virginity-h...

تحياتي.