العلاقات

تم نشره من قِبل Celineaa

السلام عليكم انا قد سألتكم بعض الاسئله الللتي تتمحور حول غشاء البكاره لانني احيانا احس بحكة في تلك المنطقه واحكها من فوق الملابس الداخليه وهكذا ولكنكم قد طمنتوني جزاكم الله خيرا والان لدي سؤال وهو :

بسبب شكوكي تلك اصبحت اكره الزواج العلاقات والارتباط واتخوف منها جدا فكيف يمكنني ان اشرح جميع مشاكلي تلك لشريكي المستقبلي دون حدوث اي مشاكل مع العلم انني خجولة جدا فكيف استطيع الحديث معه بتفاهم في تلك الامور ؟

الإجابة
0

اتوقع ان موضوعك يحتاج اخصائي ليرشدك للتغلب على الخجل ويقوي عزيمتك وما شابه ذلك

0
0

ممكن اعرف حد يساعدك في التغلب عالمواضيع هذه

0
0

https://m.me/jojo.sbaba

اهلا وسهلا واسف عاي ازعاج

0
0

مرحباً Celineaa،

سعداء دائماً بالإجابة على اسئلتك. أتفهم مشكلتك تماماً، وأنتِ لست وحدك. بسبب الضغوط الاجتماعية في كثير من المجتمعات، يصبح الغشاء كابوس وليس مجرد قطعة جلد قد تولد بها النساء أو لا. تعمل ترسبات هذه الضغوط على تكوين حالة من الذعر والخوف الذي يحيط بالحديث عن الحميمية والجنس، باعتبارة فعل معيب والشعور بالذنب تجاهه لمجرد التفكير به. وننسى تماماً أن المتعة الجنسية والحميمية هي شئ أصيل في أجسامنا ولنا حق في الشعور بها. وأن وجود الغشاء من عدمه ليس دليلاً على أخلاق الفتاة أو التزامها.

يمكنك الإطلاع على المقال التالي هن القلق من فقد غشاء البكارة:
https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/hymen-fears

والسؤال كيف يمكن التحدث عن رغباتنا الجنسية للشريك إذا لم تكوني متصالحة معها بشكل شخصي. فلا يمكن التحدث بأريحية عن مخاوف أو رغبات إلا إذا كنا نسعنى أن نتصالح معها أولاً. التحدث مع مختصين والسعي للحصول على معلومات طبية وصحيحة، والإطلاع على مواضيع متعلقة بخرافات الغشاء قد يفيدك لكسر حالة الرهبة المتعلقة بهذا الموضوع.

يمكنك الإطلاع على المقال التالي لمعلومات عن 5 حقائق عن غشاء البكارة:
https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/virginity-top-five-facts

يمكنك البدء في تدوين مشاعرك ومخاوفك ورغباتك بشكل كتابي، أو قد يكون هناك صديق/صديقة ممن تثقين بهم، يمكنك التحدث معهم/معهن عن ما تشعري به. التحدث بصوت مرتفع أو الكتابة سيمكنك من تخطي حاجز الخجل تجاه التعبير عن رغباتك وقد يضعك في مواجهة مخاوفك. والتي قد تجديها أبسط وأقل مما كنت تظنيها، وقد تكتشفي أصل وسبب مخاوفك. وتتعرفي على رغباتك وميولك، ما تفضلينه وما ترغبين في تجربته.

ويمكنك التحدث مع الشريك حول مخاوفك أولاً من خلال التأكد من أن الشخص يشاركك نفس الأولويات والقيم وخلق بيئة بينكما من الاحترام المتبادل والانفتاح والصراحة والاستماع للآخر بدون وصم أو أحكام. يمكنك البدء في التحدث في أمور بسيطة، وكلما اكتسبتما ثقة، كلما أمكنك التحدث بشكل أعمق عن مشاعرك، فقط يجب أن يكون الطرف الآخر على استعداد لتقبل واحترام أياً ما ستقولينه.

يمكنك التعرف على نصائح أكثر عن التحدث عن الجنس والحميمية من خلال الرابط التالي:
https://lmarabic.com/making-love/talking-about-sex?page=3

نتمنى لكِ حياة سعيدة.