العلاقات

تم نشره من قِبل Amal.56

سلام عليكم انا وخطيبي نمارس الجنس في الهاتف فقط إحدى الأيام قالي انو ينجذب للجنس العنيف قلتلو وانا كمان هيك المهم عجبو لي قلتو لكن مع الأيام لاحظت انو يقولي كلام يدل على انه شخص سادي مثلا آخر مرة صار يقولي إلحسي رجليا وبوسيهم و رح حط رجلي في وجهك واعفص عليك وانتي كلبة تبعي ولما امارس معك لجنس لنا نتجوز رح اشتمك واضربك واخنقك يعني من كلامو هذا شخص سادي مارأيكم

الإجابة
0

عادي مافيها شي الاهم تمتعي زوجك وراح تحسي بالمتعة اكثر لما يشتمك وعنفك

1

التركيه فورا

1

اتركيه فورا أو فهميه انك مش بتحبي كده ولا دي شخصيتك لازم تفهميه قبل ماتندمي

0

يعني هذا شخص سادي

0

سادي

1

لأ طبعا ابعدى عنه الشخصيات دى لازم تقف عند حدها عمر المتعه كانت اهانه لأى طرف

0

مرحباً Amal.56،

أتفهم قلقك وخاصةً عندما نسمع كلمة الجنس العنيف، قد نتصور ممارسة مؤذية. ولكن توجد أشكال من الجنس العنيف مبنية على التراضي، وتضيف المزيد من الإثارة على العلاقة بين الشريكين.
الجنس العنيف – بشرط التراضي - ليس علاقة مسيئة على الإطلاق.

والسادية هي الشعور بالاستثارة الجنسية عبر الممارسات التي تعتمد على إحداث الألم بالطرف الآخر، والسيطرة عليه ومعاقبته إذا لم يلتزم بالأوامر.

يجري هذا من خلال العديد من الأنشطة الجنسية، مثل الضرب، الصفع، الخنق، الجَلْد، التقييد، وكل أشكال الهيمنة على الشريك الخاضع، بما فيها الهيمنة النفسية وإثبات السيطرة، واستعمال الشتائم والعبارات الجريئة العنيفة لإخضاعه.

يصف بعض الأشخاص أنفسهم بأنهم "ساديون"، للإشارة إلى حب سيطرتهم على الشريك خلال العملية الجنسية، بينما يصف آخرون أنفسهم بأنهم "مازوخيون" لرغبتهم في لعب دور الخاضع.

يحمل هذا الوصف بعض المغالطة، فالهيمنة والخضوع مظلة واسعة تغطي الكثير من السلوكيات والميول الجنسية، ومنها السادية والمازوخية.

الأشخاص الذين يستمتعون بالهيمنة أو الخضوع في علاقاتهم الجنسية، غالباً ما يكون استمتاعهم نفسياً بحتاً، يتحقق بتوجيه الأوامر أو تلقيها، والتلذذ ببعض الألم (أحياناً)، وقد يتم هذا عن طريق استعمال الكلمات، أو تقييد الشريك الخاضع باليدين فقط، والاستمتاع بممارسة جنسية عادية، فيها درجة من سيطرة أحد الشريكين على الآخر.

أمَّا السادية والمازوخية فهي درجة متقدمة، يكون الألم عنصراً أساسياً فيها، فالطرف السادي (وهو المهيمن أيضاً) لا بد أن يسبب الألم للطرف المازوخي (وهو الخاضع أيضاً)، لتكتمل متعة الطرفين، وقد تجنح إلى البارافيليا، وهي ممارسات جنسية غير مألوفة، يمكن الاستمتاع بها دون مشكلاتٍ، ما لم تسبب الأذى لصاحبها أو لشريكه في الجنس، وبالطبع التراضي قبل أي شيء.
المزيد عن البارافيليا أو التفضيلات الجنسية غير المألوفة في المقال التالي
https://lmarabic.com/making-love/paraphilia

لذلك أنصحك بالتحدث معه ومصارحته بتفضيلاتك ومن حقك رفض أي ممارسة جنسية لا ترغبين بها والاتفاق سوياً على حدود لممارسة الجنس العنيف.
المقال التالي يوضح قواعد الممارسة الآمنة في ممارسة الجنس العنيف
https://lmarabic.com/making-love/ways-to-make-love/intro-to-bdsm

تحياتي

0

الف شكر لكم عاى اجابتي

1

عفواً، نتمني لك حياة جنسية سعيدة.

0

شكرا من لطفكم

0

سادي وقد يتطور الأمر اكثر من الك