الجسد

تم نشره من قِبل Amal.56

السلام عليكم اعاني من صغر حجم الثدي وانا مقبلة على الزواج ولا أستطيع مصارحة خطيبي لاني أحس فيها إنقاص من أنوثتي ولله انا كثير مقهورة اذا في حل ساعدوني بليييز

الإجابة
0

عادي مافي احلى من الصدر الصغير
والصدر الصغير اله كتير مميزات منها الاحساس باللذه اكثر لانو مافيه انسجة دهنيه كثير
.ومو كل رجال العالم يحبون الي صدرها كله دهون ومعبى في منهم مايحبونه !

0

سيكبر الحجم كثيراً بعد الزواج والحمل والولادة

0

بصح ولله صغير كثير تعقدت منو

0

من كتر المص بيكبر

0

أولاً: يختلف مقاس الثدي وشكله، وكثيراً ما يكمن سر الجمال في اختلافنا واختلاف أذواقنا، فقد اختلفت الشعوب والثقافات بل والأفراد أيضاً في تفضيل وتقدير حجم النهد الجميل. هناك ثقافات تحب نهوداً في حجم البرتقال مثلاً! وتعد هذا النهد قمة الإثارة الجنسية وقمة الأنوثة، وهناك ثقافات وأفراد يحبون النهود الكبيرة والبارزة، فلكل شيء جماله وملامحه المميزة.

ثانياً: هناك بعض العوامل التي تؤثر في شكل وحجم الثديين، وينقسم التأثير إلى:
1.تأثير دائم: كالجينات والتركيب التشريحي كالعضلات المحيطة. كذلك قد يكبر أو يصغر ثديك عند الزيادة أو النقصان في الوزن.

و. وأخيراً وليس آخراً، قد يتأثر ثدييك بأساليب تحديد النسل ذات التركيبة الهرمونية مثل حبوب منع الحمل.
2. تأثير مؤقت: حيث يعتمد حجم الثديين على دورتك الشهرية، ففي كل شهر تقوم الهرمونات بإعداد ثديك لاحتمال الحمل، وبذلك يلاحظ أنهما يصبحان أكبر حجماً وأكثر حساسية في فترات معينة من الشهر. وبعد الحيض، غالباً ما يعودان إلى حجمهما وشكلهما السابق
كذلك تؤثر حبوب تحديد النسل تأثيراً مؤقتاً على حجم الثديين.

ثالثاً: ثدي المرأة هو منطقة أساسية وهامة جداً في متعتها الجنسية. عندما يقوم الطرف الآخر بلعق أو لحس أو مص أو عض أو النفخ في منطقة الثدي، قد يعمل ذلك على استثارة المرأة بشكل كبير. ويعود ذلك إلى أن الثدي والمهبل وبعض المناطق التناسلية تشترك في نفس المسالك العصبية التي تؤدي إلى ذلك الجزء من الدماغ المسؤول عن حدوث الرعشة الجنسية.
ومن هنا، فإن استثارة حلمتي المرأة قد يكون ممتعاً للغاية لها – وقد يترك نفس الأثر على الجسم مثل لمس المهبل أو البظر.

رابعاً: حجم الثديين هو عامل غير مؤثر من ناحية الوظائف الجنسية أو البيولوجية الانجابية. كذلك فإن حجم أو شكل الثديين لا يؤثر على حساسيتهما. الثدي الصغير هو حساس بنفس قدر الثدي الكبير.

خامساً: هناك اعتقاد شائع أن الرجال يفضلون الثدي الكبير، لكن هذا ليس دائماً صحيحاً: فالعديد من الرجال ينجذبون للثدي الصغير ويجدونه أشد إثارة، فالاختلاف طبيعة بشرية.

سادساً: تعاني الكثير من الفتيات من القلق بشأن شكل أو حجم الثدي بسبب ما يُسمى بمعايير الجمال، حيث تُصدر الميديا صورة معينة عن شكل المرأة ويدعمها المجتمع، مما يؤدي إلى العديد من المشكلات منها:
1. فقدان الثقة بالنفس وتشوه الصورة الذاتية للجسم-Body Dysmorphic Disorder.
2. لجوء النساء لارتداء ملابس غير مريحة لإخفاء ما يعتقدنه عيباً.
3. اللجوء إلى إجراءات طبية دون داعي مثل عمليات تكبير الثدي.
4. إيذاء النفس سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة (فقدان الشهية المتعمد أو نهم الطعام).

سادساً: قد تلجأ بعض السيدات لعمليات تكبير الثدي، ليس لسبب حقيقي نابع من رغبتها هي في تحسين شكلها أو لأنها تشعر بعدم ثقتها في نفسها بسبب حجم ثدييها، أو لأنّ ثديها فعلاً صغير الحجم وقليل البروز ويحتاج للتكبير والتجميل، ولكن لأنّ زوجها/خطيبها/حبيبها يقارنها دائماً بالموديلز وبعض الشخصيات على شاشات السينما والتلفزيون، وبالطبع على المواقع الاجتماعية! مما أدى لانعدام ثقتها في أنوثتها وجمالها.

لمزيد من المعلومات حول الثديين يمكنك قراءة هذه المقالات:
عن الثديين:
https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/breasts

الحجم المثالي:
https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/breasts-top-five-facts
عمليات تكبير الثدي:
https://lmarabic.com/our-bodiesfe/male-body/breast-augmentation

وأخيراً: لا داعي للقلق بهذا الشأن، فقدط تفهمي طبيعة جسمك وابرزيها في أجمل شكل ممكن وكوني واثقة من نفسك فإن صورتك تجاه نفسك تنعكس على صورة الناس تجاهك.

يمكنك قراءة تجربة لإحدى النساء عبر الرابط التالي:
https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/growing-up-with-small-boobs

يومك سعيد