مواضيع أخرى

تم نشره من قِبل Meriyem

مرحبا ،
انا امام قرار مصيري ، قررت ابتعد عن وسط العائلي و انتقل للعيش في مدينة ثانية ( لدي و ضيفة و اجرت شقة مدفوع ايجار 6 اشهر منها ، و عمل قار و عمري 24 سنة )
تعبت من الطاقة السلبية و النقد والامور اللا اخلاقية التي في البيت ، مع العلم اعيش في بيت مع اخي الكبير الذي مارس علي العنف مسبقا ، و اختي التي خانتني مع خطيبي السابق .. اشعر اني اعيش في الجحيم. بعدي محاولة انتحار نجوت منها بفضل الله ، قررت ان ابدأ حياتي من جديد ، اعمل في ما احب ، امارس الرياضة ، اخرج ، اتعلم ، و بطبع اتبع علاجي النفسي ، كله هذه الامور صعب ان امارسها بالبيت
اريد ان اعرف هل هذا القرار مناسب ؟ ام علي ان اصبر اكثر ام مادا؟
شكرا لكم،

الإجابة
0

قبل ما اجاوبك صح او غلط .. اهلك ماعندهم مانع تعيشي لحالك؟؟

0

هكذا برار يعتمد على عشرات العوامل والأمور التي تعلميه انت ولا يمكن للقارئ هنا أن يعرفها ، قمت بجولة على أسألتك القديمة ويبدو لي أن قرارك صحيح وشجاع ومتأخر ، لكن مرة أخرى أنت وحدك من يستطيع أن يحدد هل القرار صحيح أم لا ،
وعندي سؤال بعد اذنك أود أن أعرف في اي دولية تعيشين

2

لا يا أختي ما انصح تتخلي عن أهلك اللي هم السبب في وجودك بعد الله هؤلاء يبقون اهلك وانفك منك ولو عفنك
لا تاخذي بالنصائح اللي يقولون لك اتركي البيت وووو اقسم بالله يبغون لك الشر وعواقب العيش بالوحدة وترك العائلة
هي عواقب كارثية وحتحصلي اضعاف اضعاف من المعاناة لو تركتي اهلك وتقولي في نفسك بعدها والله يالعيش مع العائلة أرحم
صدقيني عشرات القصص المأساوية لفتيات تركوا عوائلهم ووقعوا في الرذيلة وعالم الاجرام أهلك رحمه لك واجر وستر لك
اصبري على العيش معهم فالقرب منهم رحمه والبعد عنهم عذاب ومافيه بنت تركت أهلها إلا وعضت أصابع الندم
اصبري والله رحيم بعباده ولن يضيعك الله مدام صبرتي واحتسبتي الاجر وانتي فيكي الخير والبركة ومازلتي انسانه متعلقة بالله
بدليل انك قلتي نجيتي من الانتحار *بفضل الله* مازلتي يا اختي مع الله ووالله انو الله غير يعوضك اذا صبرتي واحتسبتي
فالامور اللي تحدث لك من البلاء واحنا لازم نصبر عليها وفيه مليون بنت مثلك مرت بنفس هالشي لكن صبرت واحتسبت وارتبطت بالله
وبالنهاية عوضها الله على صبرها واحتسابها على مصائب الدنيا يا اختي فكري في قرارة نفسك هؤلاء عائلتك وسندك بعد الله
وكل بنت تفتخر فيهم وتعتز في اهلها مهما حدث معها وابشري بالخير ان صبرتي واحتسبتي الاجر من الله
والتجئ لله واكثري من الصلاة والاستغفار ولا تحزني ولا تقنطوا من رحمة الله وكثير ناس مبتلاه في انفسهم
ومازالو صابرين غيرك يا أختي مبتلى بأمراض خبيثة وصابر ومحتسب وغيرك يعاني في حياته ونفسه لكن بالنهاية سلموا امرهم لله
وانتي مشكلتك ماهي في نفسك ولا صحتك تستطيعن حلها وتجاوزها بعد ماتستعيني بربك وابشري بالخير والله كريم ورحيم بعباده
اسال الله ان يفرج همك وييسر امرك ويرزقك ويعوضك خير على هذا الصبر

1

الاهل مأينعوضون حتى لو تبغين تنفصلي كم بتعيشي لوحدك 30 سنة فكري فيها شوي
الامر مايسوى لجل تضحين عشانه ومصيرك ترجعي إلى اهلك فاكسبيهم الآن واصبري والأهل نعمة
اعدلي عن قراراك والصبر منفعه ونعمة اول من يوقف معك الاهل انتي فكرتي ووضعتي مشاكلك من منظور واحد
لكن لو فكرتي ونظرتي في حياتك الحلوة اللي قضيتيها معهم خاصة بين الوالدين وبين الاخوات والاخوة
كفيله أنها تردك لحضنهم وانوا ماجرى مجرد غلطه في بحر من الحب والحنان
لايستفرد بك الشيطان يا اختنا الكريمة ويضيعك ويحطك في متهات يصعب الرجوع بعدها
خاصة اذا خسرتي اهلك بقرار مايتحملوه منك اصبري عليهم والله مع الصابرين

1

مرحباً عزيزتي/
أولاً: لا شك أن وجود الأهل والأصدقاء مهم، لكن أحياناً تأخذنا الحياة لمسارات مختلفة، وهذا لا يعارض وجود مساحة من الود. فاستقلالك عن أهلك لا يعني نسيانهم أو إنكار جودهم، بل هو خطوة مرحلية وصحية يجب أن تتم حتى وإن كنتي في وفاق تام مع أسرتك.
ثانياً: بالإضافة إلى مساحة الحرية التي يمنحها لكِ الاستقلال، فهو يمنحك فرصة حقيقية لاكتشاف ذاتك وخوض تجارب جديدة وتكوين مهارات يمكن أن تغير فلسفتك للحياة.
ثالثاً: الاستقلال خطوة كبيرة يجب أن تدركي تبعاتها، فالتخطيط الجيد لهذه الخطوة سيجنبك الكثير من المعاناة. والتخطيط لا يعني فقط الاستعداد المادي، فيبدو أنك تحسبين خطواتك جيداً وهذا سيساعدك كثيراً. لكننا نعني أيضاً وجود تصور شامل لشكل الحياة التي تريدينها. فمن المهم أن تدركي السياق الذي تعيشين فيه جيداً وتجدي طريقتك الخاصة في التعامل معه بشكل يتناسب مع شخصيتك.
وأخيراً: ننصحك بالاندماج مع محيطك الحالي وتكوين صداقات مع أشخاص لهم اهتمامات مشتركة.ولكن تذكري أن عليك مسئولية حماية نفسك من الاستغلال. فمن المهم أن تحددي ما تريدينه من علاقاتك وما تقدرين على منحه ولا تسمحي لأي شخص أن يتجاوز حدودك الشخصية.
كما ننصحك بإبقاء الود مع أهلك حيث يمكنك زيارتهم من وقت لآخر والبحث عن اهتمامات مشتركة أو أنشطة يمكنكم فعلها سوياً.

لمزيد من المعلومات يمكنك الاستعانة بهذا المقال:
https://lmarabic.com/love-and-relationships/sexual-harassment/Egyptian-G...

نتمنى لكِ التوفيق في خطوتك القادمة