الممارسة الحميمية

تم نشره من قِبل مجهولة

سلام انا فتاة عمري 24 سنة و امارس العادة السرية مع حبيبي في الهاتف و انا لا احب هذا فبعد انتهائنا احس بالندم جدا و كل مرة اريد ان انفصل عنه بسبب هذا ارجوك اريد ان اقتلع عن هذه الافة السيئة ولا طالما اشعر بالتعب في قيامي بالرياضة او غيرها من الاعمال حتى (الاعضائي التناسلية لم تصبح كما كانت ) و اريد حلا لارجاعها كما كانت على سابق عهدها ارجوكم

الإجابة
0

عزيزتي : ما تتحدثين عنه هو ليس بعادة سرية فالأمر لم يعد سرياً بل أصبح هناك شخص يثيرك بكلام عبر الهاتف وتتخيلون سوياً أنكم في لقاء جنسي، فتداعبون أعضاءكم التناسلية حتى تصلون إلى النشوة وأي علاقة بها شريك لم تعد في نطاق إمتاع الذات أو العادة السرية .
في الحقيقة هذه الممارسة ليس لها ضرر على الأعضاء التناسلية كما تقولين بأن أعضاءك التناسلية لم تعد كما كانت.
إذا كنت تشعرين بالندم وعدم الإرتياح في ذلك فلا تتردي أن تتوقفِ عن ذلك وخذي المبادرة وأخبريه أنك غير راغبة في إكمال هذا النوع من الممارسة.
نحن لانعلم نوايا حبيبك ، ولكن مع زيادة درجة الحميمية بينكما من المحتمل أن يطلب منك لقاء جنسي أو علاقة سطحية فهل أنتِ مستعدة لذلك؟؟

0

اكيد فانا لا استطيع ان البي له هذا الطلب لانه صعب و صعب جدا و لو كانت علاقة سطحية فحبيبي لا يطلب مني ذلك بدليل اننا عندما نلتقي فهو لا يستطيع و يخاف ان اغضب اذا قام بتصرف غير لائق امام العامة
فهل تظن انه صادق في مشاعره ام انه يكن خلف هذا كذب و خيانة لي ????

0

عزيزتي، أنت أقدر الناس على تقييم مشاعر حبيبك فبشكل عام يمر الحب بعدة أطوار. عادة تكون البداية بمشاعر الانجذاب الجنسي، ومن بعده مرحلة الحب الحالمة الغامرة، ليليها الارتباط الأعمق الذي يتطور عبر الوقت ويمكن أن يستمر لسنوات أو على مدى العمر

مع تطور مشاعر الاعجاب او الحب أو الاهتمام بالطرف الآخر، يأتي السؤال التالي: كيف نعرف إذا الطرف الآخر يبادلنا مشاعر الحب والغرام؟ يمكن غالباً ملاحظة ما إن كان الشخص الآخر يحبني حقاً أم لا وتتأكدي من ذلك بأن تجيبي نفسك على هذه التساؤلات هل يفضل قضاء وقت طويل معك سواء في الخارج أو المحادثات الهاتفية؟ هل يسأل عن يومك وأصدقاءك وأهلك؟ هل يتواجد متى احتجتيه؟ هل يسعى على الاستمرار في العلاقة؟ هل يستطيع التعايش مع طباعك؟.

طبعاً حين نحب لا نحتمل أن نخسر من نحب، وفي نفس الوقت ضروري ان نقييم العلاقة دائماً وناخذ القرار بالإستمرار أو إنهاء العلاقة.
خذي وقتك وتعرفي على الطرف الآخر جيداً وكوني صريحة مع نفسك ومع الآخر حول ما تشعرين به.

لقراءة هذه المعلومات وغيرها يمكنك تصفح الموسوعة الكاملة عن الحب على موقعنا من خلال الرابط التالي :
https://lmarabic.com/resource/love

0

ساجيبك بكل صراحة هو يلح كثيرا بان نلتقي و لكن انا من لا استطيع ان اخرج معه لاني اجاف و ايضا يحب ان نتكلم عبر الهاتف اكيد يسالني عن يومي لكن لا يبدي اي اهتمام باصدقائي ما عدا الشباب فهو لا يحب ان نتكلم في هذا الامر احيانا يتواجد في احتيجي اليه لكن هم يكذب و انا اعرف ذلك فهو يقول لي انه مريض بالحساسية و متى اغضبته تاتيه و يتناول الدواء و عندما نكزن في حالة جيدة لا يتناوله و العديد احيانا يسعى لكن عندما لا افعل ما يقوله و ارى فيه انه يضرني اكثر مما ينفعني اقول لا و يقول لي اختاري اما انا ام لا و احيانا يهددني باخد صوري لابي و هذا التهديد قاله لي اكثر من مرة لكن انا لا اكثرث لذلك و كذلك احيانا يستطيع ان يتعايش و احيانا اخرى لا فانا متقلبة المزاج
اما بالنسبة لي فا انا لا اعرف هل انا احبه ام انه انجداب لاهتمامه و اتصله بي كل يوم و محادثة عبر الرسائل او فيس بوك احيانا اقوم باخد قرار بان ننفصل لكن اقول ما هو سبب انفصال لماذا و اعود لنقطت الصفر فانا حائرة ماذا سافعل

0

كنت سأخبرك أن تأخذي وقتك في تقرير مصير علاقتكم، إلى أن قلتي أنه يهددك ويلح من أجل تنفيذ طلباته، عزيزتي هذا بعيد كل البعد عن مفهوم الحب، فمن غير المقبول تهديد الفتاة لتمارس أي نوع من أنواع العلاقة حتى وإن كانت عبر الهاتف.
عزيزتي اعتقدأن اهتمامه بك في الغالب هو بحث عن الجنس أكثر من بحث عن شريكة وهذا مقبول في البداية ولكن بعد ذلك يجب أن تتحول العلاقة لشراكة حقيقية ولا مجال فيها أن يهدد طرف الاخر.
بالنسبة لكي عزيزتي انصحك بعدم تقديم تنازلات من أجل خوفك من فقدان شخص يهتم بكي، لا تفعلي غير ما انتي مقتنعة به وما يجعلك تشعريين بالسعادة.

0

انا فعلا اخدت قرار البارحة و اتت على اهون سبب فانا قلت له ساسفر لتغيير الجو الا انه رفض لسبب انه يريد رؤيتي قبل سفري و انا كما سببقت و قلت لا استطيع و قال اختاري اما انا ام تسفري و قلت اسفر و هكذا فصل الخط و انتهى كل شيء الان اريد ان ابدا حياتي بدونه اريد حل فالاقلاع عن اي شيء يذكرني به ارجوك ساعدني

0

عند الشعور بألم الفراق، يخيل لنا أننا لن تحب من جديد. لكن الحياة تحمل دوماً بدايات جديدة. تحتاج الجراح لبعض الوقت كي تلتئم وربما نعيش قصة حب أجمل، طبعاً الانفصال ليس سهلاً. النسيان ليس سهلاً ولا يتحقق بين ليلة وضحاها، وربما تعاني لمدة من الوقت وتفتقدِ الطرف الآخر أو تخافِ من عدم لقاء غيره. خلي في بالك ان هناك دوماً مستقبل جيد ينتظرك. احذري من الانتقال سريعاً الى علاقة أخرى بسرعة بعد الانفصال
يمكن الانشغال بأشياء بناءة تساعد في التغلب على مشاعر الألم والفراق والحسرة - مثل الرياضة أو الموسيقى أو تعلّم شيء جديد أو اخذ دورة ما
يمكنك قراءة المزيد من النصائح عبر الرابط التالي على موقعنا
https://lmarabic.com/news/how-mend-broken-heart-latest-research

0

حقيقة هو هذا ما افكر فيه و احاول ان اشغل وقتي بالعناية براحتي و بجسمي روحيا و جمالا ايضا اما الحب فانا لا استطيع ان احب مرة اخرى لانني ساتذكره و هذا ما لا اريده

0

عزيزتى يجب ان تحددى مصيرك اذا كنتى تحبينه وتثقى فيه فتتجزوجو وتعيشو حياه اسرية كاملة وحياة جنسية كاملة دون مشاكل ولا كن اذا كانت علاقتك تسلية ومراهقة فيجب ان تتوقفى حتى لا تصبح مشكلة

0

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أشكر مدير المنتدى على رأيه الصائب وانصحك يا أختاه أن تتعلمي أكثر عن الإسلام لأنه سبب رئيسي لحل مثل هذه القضايا منذ 1400 عام.
وتذكري يا أختاه ان غدا ستقف بين 3 أماكن جنة - نار -صراط وأعلم أن الله تعالى سيسألك أمام العالمين فاعد للسؤال جوابا وللجواب جوابا فإن علامات قيام الساعة قد ظهرت أغلبها فسارعي إلى التوبة إلى الله بأسرع وقت ممكن.....

0

اسأل الله لنا ولك الهداية

0

الاخ عبد المعين مهدي القاطوف، يطالبها أن تتعلم أكثر عن الإسلام لأنه سبب رئيسي لحل مثل هذه القضايا منذ 1400 عام.
لماذا تقحم الدين في كل شيئ، والاسلام يبيح للبنت ممارسة العادة السرية.
ﺑﺪﺍﺋﻊ ﺍﻟﻔﻮﺍﺋﺪ – ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﺍﻟﺠﻮﺯﻳﺔ، ﺍﻟﺠﺰﺀ 4، ﺻﻔﺤﺔ 509
http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=64&volume=4&page=905
» ﻓﺼﻞ ﺍﻻﺳﺘﻤﻨﺎﺀ
ﺇﺫﺍ ﻗﺪﺭ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺰﻭﺝ ﺃﻭ ﺍﻟﺘﺴﺮﻱ ﺣﺮﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻻﺳﺘﻤﻨﺎﺀ ﺑﻴﺪﻩ . ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻋﻘﻴﻞ ﻭﺃﺻﺤﺎﺑﻨﺎ ﻭﺷﻴﺨﻨﺎ ﻟﻢ
ﻳﺬﻛﺮﻭﺍ ﺳﻮﻯ ﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻪ ﻟﻢ ﻳﻄﻠﻘﻮﺍ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﻢ . ﻗﺎﻝ ﻭﺇﻥ ﻟﻢ ﻳﻘﺪﺭ ﻋﻠﻰ ﺯﻭﺟﺔ ﻭﻻ ﺳﺮﻳﺔ ﻭﻻ ﺷﻬﻮﺓ ﻟﻪ ﺗﺤﻤﻠﻪ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﺰﻧﺎ ﺣﺮﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻻﺳﺘﻤﻨﺎﺀ ﻷﻧﻪ ﺍﺳﺘﻤﺘﺎﻉ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻭﺍﻵﻳﺔ ﺗﻤﻨﻊ ﻣﻨﻪ . ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﺘﺮﺩﺩ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻔﺘﻮﺭ
ﻭﺍﻟﺸﻬﻮﺓ ﻭﻻ ﺯﻭﺟﻪ ﻟﻪ ﻭﻟﻪ ﺃﻣﺔ ﻭﻻ ﻳﺘﺰﻭﺝ ﺑﻪ ﻛﺮﻩ ﻭﻟﻢ ﻳﺤﺮﻡ ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﻐﻠﻮﺑﺎ ﻋﻠﻰ ﺷﻬﻮﺗﻪ ﻳﺨﺎﻑ ﺍﻟﻌﻨﺖ
ﻛﺎﻷﺳﻴﺮ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮ ﻭﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺟﺎﺯ ﻟﻪ ﺫﻟﻚ ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﺣﻤﺪ ﺭﺿﻲ ﺍﷲ ﻋﻨﻪ ﻭﺭﻭﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻔﻌﻠﻮﻧﻪ ﻓﻲ
ﻏﺰﻭﺍﺗﻬﻢ ﻭﺃﺳﻔﺎﺭﻫﻢ .
ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻻ ﺯﻭﺝ ﻟﻬﺎ ﻭﺍﺷﺘﺪﺕ ﻏﻠﻤﺘﻬﺎ ﻓﻘﺎﻝ ﺑﻌﺾ ﺃﺻﺤﺎﺑﻨﺎ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻬﺎ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺍﻻﻛﺮﻧﺒﺞ ﻭﻫﻮ ﺷﻴء ﻳﻌﻤﻞ
ﻣﻦ ﺟﻠﻮﺩ ﻋﻠﻰ ﺻﻮﺭﺓ ﺍﻟﺬﻛﺮ ﻓﺘﺴﺘﺪﺧﻠﻪ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺃﻭ ﻣﺎ ﺃﺷﺒﻪ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﻗﺜﺎﺀ ﻭﻗﺮﻉ ﺻﻐﺎﺭ ﻭﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﻋﻨﺪﻱ ﺃﻧﻪ ﻻ
ﻳﺒﺎﺡ ﻷﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺇﻧﻤﺎ ﺃﺭﺷﺪ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺸﻬﻮﺓ ﺇﺫﺍ ﻋﺠﺰ ﻋﻦ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻮﻡ . ﺭﻭﺍﻩ ﺍﻟﺒﺨﺎﺭﻱ ﻭﻣﺴﻠﻢ ﻭﻏﻴﺮﻫﻤﺎ
. ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻌﻨﻰ ﻏﻴﺮﻩ ﻟﺬﻛﺮﻩ ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻏﺎﺋﺒﺎ ﻋﻨﻬﺎ ﻷﻥ ﺍﻟﻔﻌﻞ ﺟﺎﺋﺰ ﻭﻻ ﻳﺤﺮﻡ ﻣﻦ ﺗﻮﻫﻤﻪ ﻭﺗﺨﻴﻞ ﻭﺇﻥ
ﻛﺎﻥ ﻏﻼﻣﺎ ﺃﻭ ﺃﺟﻨﺒﻴﺔ ﻛﺮﻩ ﻟﻪ ﺫﻟﻚ ﻷﻧﻪ ﺇﻏﺮﺍﺀ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﺑﺎﻟﺤﺮﺍﻡ ﻭﺣﺚ ﻟﻬﺎ ﻋﻠﻴﻪ

0

هذا إنسان ليس بثقة على الإطلاق ولو كان يحبك حقا لاتق الله سبحانه وتعالى وعجل بأمر الزواج أو كف عن هذا الفعل القذر الذي لا ترضاه الفطرة السليمة ولا يقبله صاحب حياء ، بل ويطلب فعل الحرام دون تفكر في عواقب الأمور، العادة السرية حرام واستدل الإمام الشافعي على تحريمها بقول الله سبحانه وتعالى: (والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون)، وإذا كانت البداية بمعصية الله وبتهديدك فكيف ستكون حياتكما الزوجية، مثل هذا اتركيه واسألي الله أن يخلف عليك بزوج صالح رجل بمعنى الكلمة وليس مجرد ذكر يلهث على شهوته ويتعامل بأسلوب التهديد بصورك وعرضها على والدك وفضحك إن لم تستجيبين له، فأي سوء خلق أشد من هذا وأي دناءة أقل من تلك الدناءة، اتركيه لله واشغلي وقتك بطاعة الله : ( تقربي إلى الله بالمحافظة على الصلاة - قراءة القرآن - طلب العلم - صحبة صالحة - ممارسة الرياضة - الصيام - شاركي بأعمال الخير ) وأخيراً راجعي الطبيبة للاطمئنان على صحتك لأن هذه العادة لها أضرار كثيرة جداً.

0

يا الهي .. عمري 22 سنة مرتبط بفتاه 23 سنة تكبرني 5 شهور .. اعجبت بتفكيرها و عقلها في البدايه و كنت رومانسيا و رجلا شهم الخلق في بادئ الامر .. كنا نتحدث علي الهاتف في الليل عندما بدأت يداي تتسلل الي بنطالي و بدأت اتأوه بصوت خافت حتي سمعتني و بدأت تتأوه هي الاخري .. انفجعت تماما لما حدث كيف ذالك احقا هي تمارس العاده معي .. شعرت بشعور رضا لم اعهده ابدا . شعرت بالرغبة .. شعرت بأنها ترغب بي و تحبني حقا و تريدني و ذالك الشعور جعلني احبها اكثر و اتعلق بها اكثر .. مع الوقت بدأت تتعامل بشكل عقلاني اكثر و تحلل افعالي و لم تعد ضعيفة معي و ارادت وقف ذلك ثم اخبرتني انها قد حظت بعلاقة مماثله من قبل مع احدهم و مارست معه الجنس عبر الهاتف و كان يجبرها ع ذالك بالاساليب الغير مباشره و هي تمثيل الغضب منها و اجبارها ع ارضاءه .. شعرت انني مماثل له .. ادركت ان اي فتاه محترمة تكره ذلك الفعل اما نحن الرجال فاننا ابطال العالم في العاده السرية .. ادركت انني لم اعد أؤذي نفسي بالعاده السرية و حسب و انما اصبحت أؤذي غيري .. فانا لم اعد ذالك الرجل الشهم الذي يسعي لارضاء حبيبته و يخاف عليها .. اصبحت اسوأ كوابيسي .. كرهت نفسي .. اليوم كنت احاول اثارتها و هي ترفض حتي تعاركنا و اضطرت لفعل ذلك لارضاءي .. هذا ليس حبا .. انا شيطان حقا .. حاولت ان اتوقف و لكن محاولاتي لا قيمة لها ما دامت لا تنتهي بنتيجة مختلفه .. انا ادركت ان بيننا اختلاف عقلي و فكري و مادي كبير و ان علاقتنا لن تنجح .. اشعر باني اريد استهاكها حتي اذا ذهبت كنت قد تمتعت بها بدون ان اشعر و باطنا .. اخاف ان اكون انا شخصا قذرا كالذين كنت اشعر بالفخر انني لست منهم .. علاقتنا فاشله لا محاله .. و لكني اريد ان اصبح انسان افضل معها حتي اذا ذهبت لايكون ذنبي و استطيع ان اكون محترما مع غيرها .. كل ما اريده هو التوقف اليوم صليت الفجر فانا المتدين المنافق .. و البارحة كنت امارس الرياضة .. صعب ان انشغل عن هذا الشئ لانني احبه .. هي غير عاطفيه كفاية لتعوض الرغبة الجنسية لدي بمشاعرها .. انا اريد ان اتوقف عن ظلمها حقا .. اريد ان اصبح افضل .. افيدوني افادكم الله

0