مواضيع أخرى

تم نشره من قِبل Muhammadabd

اختي عمرها 24 و انا عمري 17 ترتدي ثياب فضفاضة تجعلني ارى صدرها حتى صرت اتخيلها اثناء العادة السرية اريد حل رجاء

الإجابة
0

عليك ان تستغفر الله و تستعوذ من شر النفس و تخرج هذي الوسوسات من عقلك لأنها تستطيع ان تحطم حياتك ...

0

إذا فكرت بأختك كثيرا فإن ذلك قد يؤدي بك إلى اشتهاء الممارسة معها جنسيا وفض بكارتها وإذا قذفت في مهبلها فإنها قد تحمل. فهل ترضى ذلك؟

0

نعوذ بلله عندك وساوس حاول تقرأ المعوذات او سورة الكرسي 7 مرات
لا تجلس بالبيت كثيرا اعمل رياضه أقرأ كتب
من الآخر تزوج و خلص نفسك

0
0

مرحباً Muhammadabd،

الانجذاب الجنسي أو ممارسة الجنس مع أحد أفراد الأسرة يسمى "سفاح القربى" وهو شيء غير أخلاقي كما أنه يعتبر جريمة. لذلك أنصحك بمنع نفسك عن التفكير في أي ممارسة جنسية مع أختك.

موافقة الطرف الآخر ليست مبرر لممارسة الجنس مع أحد أفراد الأسرة لأن النتائج السلبية لهذه الممارسة عديدة وبعضها لا يمكن تعديله. لابد من التحلي بحس المسئولية وتجنب هذه النتائج التي قد تكون مدمرة في بعض الأحيان.

بعض هذه النتائج السلبية هي: نقل عدوى جنسية لأحد الأطراف، حمل غير مرغوب فيه، مما سينتج عنه طفل ذو نسب مختلط وبالتالي ستدمر حياته من قبل أن تبدأ، بناء حاجز نفسي بينك وبين الطرف الآخر، أو تشتيت الأسرة بحيث قد لا تستطيعا التعامل مع بعض أبداً بعد العلاقة، وقد يضطر أحدكما مغادرة المنزل والعيش في مكان مختلف لتجنب اللقاء والتعامل مرة أخرى.

نصيحتي لك كالتالي:

١- تجنب التواجد مع أختك بمفردكما في المنزل قدر الإمكان.
٢- الاشتراك في أنشطة غير منزلية تبعدك عن المنزل وتعرفك على أشخاص جديدة مثل الرياضة أو النادي أو كورسات تعليم الرسم والموسيقى والأعمال اليدوية بحسب ما تحب أو تفضل.
٣- قضاء أوقات أكبر مع الأصدقاء والأقارب من نفس عمرك وزيارة الأهل والعائلة.
٤- كلما راودتك الفكرة تذكر كم العواقب الوخيمة التي ستحل عليك وعلى أسرتك من جراء هذه النذوة حتى ترجع لصوابك وتكبح جماحك.
٥- إذا أردت ممارسة الجنس فأنصحك باختيار شريكة مناسبة لك، لا تربطكما علاقة أسرية، وتشاركك الرغبة في ممارسة الجنس.

تحياتي